قال وزير الجمارك والتجارة التركي بولنت توفنكجي، إن بلاده توصلت إلى اتفاق مع الحكومة المركزية العراقية على فتح معبر حدودي آخر يربط بين البلدين، بدلاً من المعبر الحدودي الخاضع لسيطرة إدارة إقليم شمالي العراق.

جاء ذلك في مقابلة مع الوزير توفنكجي خلال مشاركته في اجتماع المحررين بوكالة الأناضول اليوم الخميس، بيّن فيها أن أنقرة لمست رغبة لدى الجانب العراقي بخصوص فتح المعبر الجديد.

وأضاف الوزير التركي أن من الممكن فتح معبر “أوفا كوي” الكائن في ولاية شرناق جنوب شرقي تركيا، عقب الشروع بالخطوات اللازمة من أجل ذلك.

وجدد توفنكجي موقف بلاده الرافض للاستفتاء الباطل الذي أجرته إدارة إقليم شمال العراق أواخر الشهر الماضي.

وفي معرض تعليقه على الزيارة الأخيرة لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى تركيا، أشار توفنكجي إلى أن العراق جار هام دوماً بالنسبة لتركيا، لافتاً إلى الحرص التركي على وحدة الأراضي العراقية.

ولفت الوزير التركي إلى إجراء مباحثات مع الوفد العراقي خلال الزيارة الأخيرة، فيما يخص مواضيع الأمن والطاقة والبترول، فضلاً عن التجارة.

يُشار إلى أن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي وصل أمس الأربعاء إلى أنقرة، في إطار زيارة رسمية التقى خلالها المسؤولين الأتراك وعلى رأسهم الرئيس رجب طيب أردوغان ونظيره التركي بن علي يلدريم.

ترك برس