تعتبر منعطفات طريق “دره باشي” الواقع بين ولايتي طرابزون “Trabzon “، وبايبورت شمالي تركيا، الأخطر في العالم.

وتقع المنعطفات الـ 13 الحادة والخطيرة على سفح جبل “صوغانلي” الذي يبلغ ارتفاعه 3 آلاف و500 متر، بين الولايتين.

وصنّف موقع “dangerousroads” الخاص بالتعريف بأوعر الطرق في العالم، منعطفات “دره باشي”، أخطر طريق في العالم قبل عامين.

وتبلغ مسافة المنعطفات قرابة 106 كيلومترات، وتعتبر أخطر من الطريق الشهير باسم “طريق الموت” في بوليفيا.

وتقع المنعطفات في منطقة “قره تشام” على الطريق “D915” الذي يبدأ من قضاء “أوف” في طرابزون وحتى ولاية بايبورت.

وبداية، شيّدت المنعطفات بإرغام سكان المنطقة على شقها إبان الاحتلال الروسي لها عام 1914.

وساهم وقوع الطريق بمحاذاة منطقة البحر الأسود، التي تشهد انتشارًا للضباب والأمطار وحالات الانهيارات والثلوج، في جعل تلك المنعطفات الأخطر عالميًا.

وبسبب هطول الثلوج في المنطقة، يغلق الطريق المذكور لمدة 6 أشهر بين الولايتين، إلا أن السكان المحليين لا يزالون يستخدمونه بواسطة المركبات (العربات).

ادويت