تحتضن مدينة صامسون، شمالي تركيا، قرية فريدة من نوعها، جميع سكّانها “قطط”، حيث تُشرف السلطات على حمايتها ومعالجتها وسط خدمات 5 نجوم.

وجرى افتتاح قرية القطط قبل عامين، على مساحة 10 دونمات (الدونم يساوي ألف متر مربع)، تحت رعاية بلدية صامسون، في منطقة غابات خضراء تبعد عن مركز المدينة حوالي 20 كيلومتر.

وازداد عدد القطط داخل هذه القرية 16 ضعفًا خلال عامين، لتصل حاليًا إلى 800 قط وقطة ينعمون بمختلف الخدمات الغذائية والعلاجية فضلًا عن الترفيهية.

وخلال حديثه للأناضول، قالت مديرة قسم الشؤون البيطرية في بلدية صامسون “نورهان إيشلر”، إن البلدية صمّمت القرية بشكل يتناسق مع احتياجات القطط.

وأوضحت أن القرية تضم قسمًا خاصًا للأمهات وأقسام أخرى للذكور والإناث بحسب نمط التصرفات الموجودة لدى القطط المشردة التي يتم جمعها في المدينة.

وأشارت إيشلر، إلى وجود طاقم من الأطباء البيطريين في القرية لمعالجة القطط التي تعاني من الأمراض أو تلك المصابة جراء حوادث السير أو أسباب أخرى.

وكالة الاناضول للانباء