تستمر تركيا لليوم الخامس بإرسال المنتجات الغذائية إلى دولة قطر، على خلفية الأزمة الخليجية، وقطع بعض الدول العربية علاقاتها الدبلوماسية معها، وإغلاق المنافذ بوجهها.

وبحسب المعلومات الواردة، بلغت كميّة المواد والمنتجات الغذائية المُرسلة عبر الشحن الجوي إلى قطر، خلال 5 أيام، ألف طن.

وأشارت المعلومات إلى أنّ عدد طائرات الشحن، التي انطلقت من مطار “عدنان مندريس” في ولاية إزمير التركية، والمحملة بالمنتجات الغذائية باتجاه دولة قطر، بلغ 15 طائرة.

فيما بلغت القيمة الإجمالية للمواد الغذائية المُرسلة، ما يقارب 5 ملايين ليرة تركية، أي بما يعادل مليون و4 مئة و11 ألف دولار أمريكي.

وقد شكّل الحليب، ومشتقّاته، مثل اللبن والعيران وغيرهما، أبرز المنتجات الغذائية التي أُرسلت إلى قطر، إذ بحسب المعلومات التي أوردتها وسائل الإعلام التركية، أنّه من بين المنتجات التي أرسلت، يوجد الحليب الطازج اليومي.

وعلى رأس المنتجات الغذائية التي أُرسلت ياتي أيضا “البيض، والدقيق، ولحم الدجاج” وغيرهم.

وشهدت المنتجات التركية منذ اليوم الأول من إرسالها إقبالا كبيرا من قبل المواطنين القطريين، وغيرهم من المواطنين، ممن ينتمون إلى جنسيات عربية مختلفة، والذين أشادوا بطعم ومذاق المنتجات التركية المُرسلة.

تجدر الإشارة إلى أنّ دولا عربية عدة منها “السعودية والبحرين والإمارات ومصر واليمن” قد أعلنوا قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر، تحت ذريعة “التدخل في الشؤون الداخلية ودعم الإرهاب”، الأمر الذي رفضته دولة قطر، معربة عن أسفها للقرار الذي اتخذ، موضحة أنّها اتهامات لا أساس لها.

وردّا على قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر، أعربت تركيا على لسان عدد من المسؤولين، وعلى رأسهم الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” الوقوف إلى جانب دولة قطر، إذ قال أردوغان: “إنّ أطرافا عدة منزعجة من وقوف تركيا إلى جانب قطر، تركيا لن تترك أخوانها القطريين لوحدهم، وسنفعل كل ما يترتب علينا”.

ترك برس