أثار ذهاب ذاك الولد مع الرئيس التركي يوم الاحد 16 ابريل2017 الى مراكز الاستفتاء و التصويت معه انتباه الجميع, و قد تبين انه حفيد الرئيس التركي أحمد عاكف، من ابنته إسراء وصهره برآت البيرق الذي يشغل منصب وزير الطاقة والموارد الطبيعية.

وقد ساعد الحفيد جده في وضع الظرف الخاص بالاقتراع في صندوق الاقتراع.

و هناك مشاعر حب حقيقة و ظاهرة يكنها الرئيس التركي لحفيده احمد حيث ظهرا معاً في اكثر من لقاء , وقد اعتاد الرئيس التركي على تعليم حفيده تلاوة القرآن الكريم.

وفي حديثه للصحفيين أكد الرئيس التركي أن هذا الاستفتاء الذي تشهده تركيا استفتاء غير عادي لما يمثله من أهمية على صعيد التحول لمرحلة جديدة في تاريخ تركيا، وأضاف أردوغان رداً على سؤال أحد الصحفيين حول نسبة المشاركة، أن المؤشرات تدلل على أن الاستفتاء سيشهد نسبة مشاركة عالية.

وفور مغادرته لمركز الاقتراع تقدم أردوغان نحو عدد من المواطنين الذين تجمعوا بانتظاره خارج المركز، حيث ألقى عليهم التحية وشكرهم على دعمهم للتعديلات الدستورية واعداً إياهم بمستقبل أفضل على حد تعبيره.

تركيا بالعربي