خيرت فيلدرز رئيس حزب الحرية الهولندي: سنحظر القرآن ونمنع الحجاب سيكون الحظر هو شعارنا

تعهد رئيس حزب “الحرية” الهولندي المتطرف، المثير للجدل العنصري، خيرت فيلدرز، بـ”إغلاق كافة المساجد” و”حظر القرآن”، وفق الوعود التي وردت ضمن برنامجه الانتحابي. وجاءت هذه الوعود في إطار حملة الحزب للانتخابات التشريعية المقرر تنظيمها في 15 مارس المقبل.

هذا وقد صرح فيلدرز في لقائه في احد البرامج التلفزيونية الهولندية مع “ريك نيمان”، أنه سيقوم بغلق كافة المساجد ومدارس المسلمين وحظر القرآن ومنع الحجاب في الأماكن العامة وسيسعى لخروج هولندا من الاتحاد الأوروبي، بالأضافة أن لن يقبل للأجئيين من الدول الأسلامية مره اخرى. مما يدل على أيديولوجيته النازية ضد الأسلام.

كما رد قائلًا على سؤال كيف ستحظر القرآن، ” بالتأكيد لن نقوم بجمعه من المنازل، بل سنقوم بحظر بيعه في الأسواق. سيكون الحظر هو شعارنا”.

ويأمل هذا الحزب اليميني المتطرف في “القضاء على أسلمة” البلاد بحسب ما يقول، خصوصا عبر غلق الحدود ومراكز طالبي اللجوء، إضافة إلى منع وصول مهاجرين من بلدان مسلمة، وارتداء غطاء الرأس في الوظيفة العامة، ومنع عودة الأشخاص الذين انضموا إلى تنظيمات إسلامية في سوريا.

وبسبب أسوأ أزمة هجرة تشهدها أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية، بات هذا الحزب في بلد يفاخر بتعدديته الثقافية، في طليعة استطلاعات الرأي في الأشهر الأخيرة، متقدما على ائتلاف الأحزاب الحاكمة العمال والليبراليين بقيادة رئيس الوزراء مارك روتي.

ويريد هذا الحزب اليميني المتطرف إنهاء تمويل الدول النامية والفنون والابتكار مقابل دعم “كبير” لميزانية الشرطة والدفاع

يني شفق