منعت سلطات مطار “أتاتورك” الدولي في مدينة إسطنبول، اليوم الأحد، بعض المسافرين من المغادرة إلى الولايات المتحدة، وذلك عقب توقيع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قراراً تنفيذياً يمنع مؤقتاً مواطني من 7 دول إسلامية من دخول بلاده.

وأفاد مراسل الأناضول، نقلا عن مصادر مطلعة في المطار، أن السلطات منعت مسافرين من سوريا، وإيران، والسودان، واليمن، وليبيا، والصومال، والعراق من السفر، دون تحديد عددهم على وجه الدقة.

وقال السوري نائل زينو، الذي كان يود السفر إلى لوس أنجلس “حصلت على تأشيرة الدخول إلى أمريكا، وأكملت الأوراق المطلوبة، وأمتلك جواز سفر سورياً، وجئت إلى هنا (مطار أتاتورك)، وقدمت أوراقي، إلا أنهم أبلغوني بإلغاء تأشيرة دخولي، واقترحوا علي الذهاب إلى القنصلية الأمريكية”.

وأضاف للأناضول “زوجتي وأولادي يعيشون هناك منذ سنتين، وحصلت على التأشيرة في 27 يناير/كانون الثاني الجاري، بالتزامن مع قرار ترامب”.

أما العراقي أحمد ظواهر، الذي كان متوجهاً إلى نيويورك، مع أخته وعقيلته واثنين من أولاده، فمنع من السفر بالرغم من أنه يحمل بطاقة خضراء (غرين كارت).

وأوضح ظواهر، أنه يعيش في أمريكا منذ سنتين، وقدم إلى العراق قبل أسبوعين.

وتابع “اضطررت إلى إلغاء تذكرة الرحلة بعد أن علمت بعدم السماح لي بدخول أمريكا”.

وأمس الأول الجمعة، وقع ترامب، أمرا تنفيذياً تم بموجبه تعليق السماح للاجئين بدخول الولايات المتحدة لمدة أربعة أشهر، وحظر دخول البلاد لمدة 90 يوما على القادمين من سوريا أو العراق أو إيران أو السودان أو ليبيا أو الصومال أو اليمن.

وقال الرئيس الأمريكي إن هذه الخطوة ستساعد في حماية مواطني بلاده من الهجمات “الإرهابية”، لافتا إلى أن إدارته بحاجة إلى الوقت لتطبيق عمليات فحص أكثر صرامة للاجئين والمهاجرين والزائرين.

تركيا بالعربي