خضعت الممثلة التركية بيراك توزوناتاش، المعروفة في العالم العربي من خلال شخصية السلطانة “روميساء” زوجة الأمير “مصطفى” في المسلسل “حريم السلطان – السلطانة كوسيم”، للمحاكمة من جديد بسبب اعتراضها على حكم المحكمة بإخلاء سبيلها مع إخضاعها للرقابة والعلاج، في إطار قضية التعاطي والإتجار في المواد المخدرة.

وبحسب الأخبار المنشورة في صحيفة “صباح” التركية، فإن ملف القضية الخاص بالنجمة بيراك توزوناتاش أُرسِلَ إلى محكمة جنايات إسطنبول، بتهمة تعاطي المخدرات فقط، بعد استبعاد تهمة الإتجار التي تورطت فيها ضمن الحملة التي شنتها قوات الأمن ضد عدد من المشاهير في تركيا.

وكانت النيابة العامة قد طالبت في مذكرة الادعاء، هيئة المحكمة بتوقيع السجن لمدة عامين على النجمة توزوناتاش بتهمة تعاطي وإتجار المواد المخدرة.

وقالت توزوناتاش في أقوالها: “تلقيت اتصالًا من صديق خلال التحقيقات يدعوني إلى مكانٍ ما. إلا أن الشرطة اعتقدت أنه يدعوني لتعاطي المخدرات. في تلك الفترة كنت أحاول الإقلاع عن التدخين، وطلبت من البقَّال أوراق “لف” السجائر. فرأت الشرطة هذا الأمر دليلًا على تعاطي المواد المخدرة… أنا لا أستحق التهم الموجهة إلي”.

ومن جانبها أوضحت المحكمة في حيثيات حكمها بإخلاء سبيل توزوناتاش وإلزامها بالعلاج من تعاطي المواد المخدرة مع إخضاعها للرقابة. إلا أن توزوناتاش اعترضت على حكم المحكمة بعد تخصيص خبيرًا لعلاجها من تعاطي المواد المخدرة، مما دفع هيئة المحكمة بالتراجع عن إعلان الحكم النهائي وإعادة ملف القضية مرة أخرى إلى محكمة جنايات إسطنبول. وفي أقوالها أمام المحكمة نفت توزوناتاش كافة التهم الموجّهة إليها مؤكدة أنها لم تتعاطى المخدرات.

وكانت المحكمة قد قضت بالسجن لمدة عام وثمانية أشهر على توزوناتاش بتهمة تعاطي المخدرات وبيعها، غير أنه تم إرجاء النطق بالحكم على أن يتم إخلاء سبيلها مع إخضاعها للرقابة لمدة 5 سنوات.

تركيا بالعربي