عثرت السلطات التركية، يوم الأربعاء الماضي، على امرأة سورية ميتة داخل
منزلها، في مدينة غازي عنتاب.

وسائل إعلام تركية قالت، بحسب ما رصد عكس السير، إن السلطات عثرت على
السورية بديعة المصري (41 عاماً) ميتة داخل منزلها في منطقة “شاهين بي” محلة
“أكيول”.
ووجدت قطعة قماش ملفوفة على رقبة الضحية.

وقال “أبو اسماعيل” زوج الضحية، مالك “محل سمان” بالقرب من المنزل، إنه
اتصل بزوجته عدة مرات، وعندما لم تجب، ذهب إلى المنزل ليجدها ميتة.

وأضاف الزوج (64 عاماً)، إن سلسلة من الذهب كانت ترتديها (ثمنها 3 آلاف ليرة
تركية)، اختفت.

وقام الزوج باستدعاء الشرطة والإسعاف وقص عليهم ما حدث، ولا زالت تحقيقات
الأمن التركية حول الحادثة مستمرة.

عكس السير