أعلن الجيش التركي، مقتل أكثر من 40 مسلحًا من تنظيم “داعش” الإرهابي، وتدمير 24 هدفًا تابعًا للتنظيم في غارات جوية شمالي سوريا، في إطار عملية “درع الفرات”.

 وذكر بيان صادر عن القوات المسلحة التركية اليوم الأربعاء، أن مقاتلات تابعة لها، دمّرت 24 هدفًا للتنظيم الإرهابي في محيط مدينة الباب شمالي سوريا.

وأوضح البيان أن أكثر من 40 مسلحًا للتنظيم قتلوا في الغارات التي شنها سلاح الجو التركي، قبل ظهر اليوم، بحسب التقديرات الأولية، فضلاً عن إجلاء مسلحي التنظيم عددا كبيرًا من عناصره أصيبوا جراء الغارات المذكورة.

وأوضحت مصادر عسكرية، أن مسلحي داعش، جعلوا من مبنى مستشفى مدينة الباب حصنهم الأخير في المدينة، وأكدت أن قوات الجيش السوري الحر، سيطرت على محيط البناء بشكل كبير، بدعم من القوات التركية.

وفي سياق متصل، استشهد جندي تركي متأثرًا بجروح أصيب بها في اشتباكات مع عناصر إرهابية شمالي سوريا، ليرتفع عدد شهداء الجيش إلى 4.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن الجيش التركي، استشهاد 3 جنود ضمن عملية “درع الفرات” وإصابة 15 آخرين بجروح، بعملية اشتباكات مع عناصر إرهابية، في محيط مدينة الباب.

ودعمًا لقوات “الجيش السوري الحر”، أطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، فجر 24 أغسطس/آب الماضي، حملة عسكرية في مدينة جرابلس (شمال سوريا)، تحت اسم “درع الفرات”.

واستهدفت العملية تطهير المدينة والمناطق الحدودية المحيطة بها من المنظمات الإرهابية، وخاصة تنظيم “داعش” الذي يستهدف الدولة التركية ومواطنيها الأبرياء.

وكالة الأناضول للأنباء