أوقفت شركة “سامسونغ” العالمية، اليوم الثلاثاء، مبيعات هواتف غالاكسي “نوت7” الذكية، بعد تأكدها من فشل خدمة الاستبدال في معالجة مشاكل البطاريات.

وقالت الشركة في بيان اليوم: “لأن سلامة العملاء تبقى على رأس أولوياتنا، ستطلب سامسونغ جميع شركاء النقل والبيع بالتجزئة عالمياً بوقف مبيعات أو استبدال أجهزة غالاكسي “نوت 7”.

وأشارت الشركة في بيانها، إلى أنها تجري “تحقيقاً لحل المشكلة”.

وحذرت الشركة من استخدام هذا النوع من الأجهزة.

وأضافت: “سواء كان العميل يستخدم هاتف “نوت7″ الأصلي أو المستبدل، ننصح بضرورة إغلاقه، والتوقف عن استعماله”.

وتسبب هاتف “نوت7″، في إشعال حريق على متن طائرة تابعة لشركة الطيران “ساوث ويست”، الأسبوع الماضي.

وأجبر الحريق طاقم الطائرة على إخلائها وإلغاء الرحلة قبل إقلاعها، وفق ما أفاد تقرير إعلامي.

وقامت “سامسونغ” باستدعاء 2.5 مليون هاتف من طراز “نوت 7″، أواخر سبتمبر/أيلول الماضي، بعد شهر من إطلاقه، عقب تلقيها تقارير أكدت انفجار بطارية الجهاز.

وبعد أيام من الاستدعاء، أكدت الشركة أن الهواتف التي سحبتها تم إصلاحها ويمكن استخدامها، قبل أن تعلن اليوم عن فشلها في معالجة مشاكل الأجهزة.

وتراجعت قيمة أسهم “سامسونغ” بنسبة 5%، في جلسة التداول الصباحية في سيؤول اليوم الثلاثاء.

في المقابل، سجلت أسهم منافستها الرئيسية “أبل” أعلى مستوياتها في الولايات المتحدة، خلال 10 أشهر ، نظراً لتوقعات السوق أنها ستستفيد من المشاكل التي تواجهها “سامسونغ”.