ظهرت نجمة هوليوود الشهيرة ليندسي لوهان، بالحجاب يغطي رأسها، لأول مرة، في محافظة غازي عنتاب التركية، خلال زيارة كانت تقوم بها الى احدى مخيمات اللجوء التي تستضيف اللاجئين السوريين في المدينة.

ولقيت الصورة التي تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي، الكثير من الاهتمام، في الوقت الي كان الحديث يدور فيه عن جدية لوهان في الاطلاع على تعاليم الدين الإسلامي.

0x0-1476017982488

إلا أن حقيقة الصورة تشير إلى أن لوهان التي كانت تقوم بزيارة الى العديد من الأماكن للمشاركة في أنطة ثقافية مختلفة في المدينة، لاقت حفاوة كبيرة من المواطنين الأتراك واللاجئين السوريين على حد سواء. وكان من ذلك أن إحدى السيدات العاملات في المرافق، وتدعى عزيزة، أهدت غطاء رأسها الى لوهان بعد أن أشادت الأخيرة بجماله، في تصرف عفوي قامت به العاملة، مما أثار مشاعر لوهان التي بادرت على الفور بارتداءه.

وعلّقت لوهان، عبر حسابها على الانستجرام، على الصورة التي ظهرت فيها بالحجاب قائلةً: “التقيت عاملة رائعة اسمها عزيزة في مخيم اللاجئين في غازي عنتاب. رأت بريق عيني عندما قلت لها أن حجابها جميل. فلوحت لي قائلة: تعالي معي، تبعتها فأهدتني حجابها، تأثرت جداً بالأمر، فأردت ارتداء الحجاب تقديراً للكرم والمحبة التي تلقيتها من الجميع في المخيم، شكراً غازي عنتاب”.

0x0-1476017834946

كما ذيلت تعليقها بوسم “العالم أكبر من خمسة”، في إشارة إلى الشعار الذي عادة ما يردده الرئيس رجب طيب أردوغان في دعوته لإصلاح الأمم المتحدة وعدم ترك مصير العالم بيد الدول الخمس الدائمة العضوية بمجلس الأمن، وهي الولايات المتحدة، وروسيا وبريطانيا، والصين، وفرنسا.

يأتي هذا في زيارة تقوم بها لوهان الى تركيا لعدة أيام زارة فيها مدينة اسطنبول واطلعت فيها على أوضاع اللاجئين السوريين، وأشادت فيها بحفاوة الاستقبال التركي، وحسن الضيافة في تركيا.

وخلال الزيارة، أهدى رئيس بلدية “سلطان بيلي” الى لوهان نسخة من القرآن الكريم، مترجمة إلى اللغة الإنجليزية، بعدما أبلغته أنها فقدت النسخة الإنجليزية التي كانت تمتلكها في إيطاليا، بحسب ما أشار بيان البلدية في وقت سابق.

ديلي صباح