يبدو أن العلاقة بين نادي يوفنتوس الإيطالي واللاعب ستيفان ليشتشتاينر الظهير الأيمن للفريق قد وصلت إلى طريقاً مسدوداً بعد خروج الأخير من قائمة الفريق المُشاركة في بطولة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

صحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية تقول أن اللاعب الدولي السويسري يُفكِّر جدياً في الرحيل عن ملعب يوفنتوس أرينا خلال فترة الانتقالات الشتوية المُقبلة.

وذكرت الصحيفة الكاتالونية أن ليشتشتاينر يحلم بالانتقال إلى نادي برشلونة الإسباني للتواجد ضمن صفوفه خلال السنوات المتبقية من مسيرته الكروية والاعتزال على ملعب كامب نو، حيث يعمل شقيقه ماركو والوكيل الوسيط فيديريكو باستوريلو على إتمام تلك الخطوة.

في حين قد يتحرك النادي الكاتالوني من أجل الحصول على خدمات الظهير الأيمن المتميز في يناير/كانون الثاني المُقبل والذي لا يُعد ضمن الخيارات الأولية للمدرب الإيطالي ماسيميليانو أليغري في البيانكونيري.

ويطمح اللاعب صاحب الـ32 عاماً في الاستمرار في ممارسة كرة القدم لسنتين مقبلتين على الأقل، وذلك حتى يتمكن من المُشاركة مع منتخب سويسرا في بطولة كأس العالم 2018 في روسيا.

وتُشير شبكة “كالتشيو ميركاتو” الإيطالية إلى أن يوفنتوس يضع اللاعب ماتيا دي تشيليو ظهير نادي آي سي ميلان كهدف رئيسي لتعويض رحيل ليشتشتاينر المطلوب بقوة أيضاً في نادي إنتر ميلان خلال الفترة القادمة.

كن توجد بعض المشكلات التي تمنع تحرُّك البلاوغرانا من أجل التعاقد مع ليشتشتاينر، منها عمره الكبير ورغبتهم في إقحام أليكس فيدال في أي صفقة من أجل التخلص منه في الفترة المُقبلة.

ويرغب برشلونة في التعاقد مع لاعب صغير السن من أجل سد فراغ الجبهة اليُمنى في الفترة القادمة، حيث تقع الاختيارات على كل من خواو كانسيلو وهيكتور بيليرين لاعبي فالنسيا الإسباني وآرسنال الإنجليزي على التوالي.

يوروسبورت