النجم الإسباني مستاء كثيرًا من الانتقادات التي تعرض لها بعد مباراة إيطاليا …

عبر مدافع المنتخب الإسباني “سيرجيو راموس” عن ضيقه بعد الانتقادات التي وجهت له لتسببه في ركلة الجزاء التي منحت منتخب إيطاليا التعادل ضد اللاروخا في تصفيات كأس العالم 2018 مساء أمس.

وتقدمت إسبانيا في المباراة التي أقيمت على ملعب يوفنتوس ستاديوم بهدف عبر فيتولو الذي استغل خطأ غريب وجديد على حارس مثل “جيان لويجي بوفون”، ثم تسببت عرقلة راموس لإيدير في منح الآتزوري ركلة جزاء ترجمها دي روسي بنجاح في الشباك.

وصرح راموس بعد المباراة قائلاً “الفرق بين إسبانيا وإيطاليا، هو أنه عندما يخطئ بوفون ويتسبب في هدف يتم التجاوز عن اللقطة ويقبلها الجميع مصفقين له؛ لأنه بمثابة الرمز هناك، أما في إسبانيا فتسمع صافرات الاستهجان في كل مكان”.

واستمر في حديثه بنبرة أكثر صرامة “على المنتقدين الاستمتاع الآن وهذا لأنني سوف أخرسهم في النهاية!”.

جول