قال رئيس بلدية “كتشي أورن” بالعاصمة التركية أنقرة، مصطفى آق، إن بلديته افتتحت مدرسة وحديقة وأرسلت وحدة للدعم النفسي، إلى مدينة جرابلس المطهرة من عناصر تنظيم داعش الإرهابي خلال عملية درع الفرات.

وأضاف مصطفى آق في مقابلة الأناضول في أنقرة، اليوم الجمعة، أن بلدية كتشي أورن بدأت بتقديم دعم مادي ومعنوي، من أجل عودة سكان جرابلس إلى بيوتهم، مشيرًا أن السكان بدأوا فعليًا بالعودة، وأن الحياة الطبيعية بدأت تدب في أركان المدينة.

وأشار آق أن بلديته رممت مدرسة استخدمها مسلحو داعش كمقر لهم، وأعادت تأهيلها لاستقبال الطلاب، وتمكنت بالتعاون مع مؤسسات خيرية أخرى بقرع جرس التدريس مرة أخرى في أرجاء المدرسة، إضافة إلى افتتاحها حديقة باسم “حديقة الأخوة”.

ودعما لقوات “الجيش السوري الحر”، أطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، فجر 24 أغسطس/آب الماضي، حملة عسكرية في مدينة جرابلس، تحت اسم “درع الفرات”، تهدف إلى تطهير المدينة والمنطقة الحدودية من المنظمات الإرهابية، وخاصة تنظيم “داعش” الذي يستهدف الدولة التركية ومواطنيها الأبرياء.

وكالة الاناضول للانباء