تمّ نقل ثكنة “ميتريس” العسكريّة إلى خارج المدينة ضمن القرار الذي تمّ اتخاذه عقب المحاولة الانقلابية الفاشلة والذي يقضي بنقل الثكنات العسكرية إلى خارج المدن. وسيتمّ تحويل الثكنة إلى حديقةٍ باسم “حديقة شهداء 15 تموز”. وتقع ثكنة ميتريس في بلدية “أسنلر” بولاية اسطنبول.

وسيتمّ إنشاء ساحات لترفيه الأطفال وقضاء النزهات والرياضة والنشاط الاجتماعي داخل الثكنة التي سيتمّ تحويلها إلى حدييقة، كما سيتمّ توفير طريقس لمشي الدراجات، بالإضافة إلى أماكن مفتوحة مخصّصة للقراءة.

ويصل حجم الثكنة التي أفرغتها القوات المسلحة بعد أن انسحبت خارج المدينة إلى 8.7 مليون متر مربع؛ سيتمّ من خلالها إنشاء حديقة في المدينة نفسها (أسنلر) يصل حجمها إلى 2.5 مليون متر مربع بنفس تلك المنطقة التي أفرغتها القوّات العسكرية، وذلك تحت مشروع “المدينة ذات وجه الإنسان” و “حديقة المدينة”.

كما سيتمّ إنشاء متحف للآثار والفنون الجميلة ضمن هذا المشروع، وسيحمل المتحف صفة “أكبر متحف للفنون الجميلة في العالم”. ومن المتوقع أن يزور هذا المتحفَ 10 ملايين زائر في هذا العام.

يني شفق