باشر الجيش التركي وقوات التحالف الدولي ضد تنظيم داعش عملية صباح الأربعاء لطرد الجهاديين من مدينة جرابلس السورية المحاذية لتركيا، وفق ما أعلن مكتب رئيس الوزراء التركي في بيان.

وجاء في البيان: “بدأت القوات المسلحة التركية والقوات الجوية التابعة للتحالف الدولي عملية عسكرية تهدف إلى تطهير منطقة جرابلس بمحافظة حلب من تنظيم داعش الإرهابي”.

وأوضحت وكالة الاناضول أن العملية بدأت في الساعة 4,00 (1,00 ت غ) وهدفها “تعزيز أمن الحدود وحماية سلامة أراضي سوريا”.

وكانت تركيا أبدت الثلاثاء استعدادها لتقديم دعم كامل لعملية تهدف إلى طرد تنظيم الدولة الاسلامية من جرابلس، وذلك بعد سقوط صواريخ وقذائف هاون مصدرها سوريا على أراضيها وخصوصا في كركميش ومدينة كليس الحدودية التركية (غرب)، وقد ردت مدفعيتها عليها.

وفي هذه الأثناء كان مئات من عناصر الفصائل المقاتلة المدعومة من أنقرة يحتشدون على الجانب التركي من الحدود تحضيراً لهجوم من أجل استعادة جرابلس، آخر المعابر الواقعة تحت سيطرة الجهاديين في المنطقة الحدودية مع تركيا، وفق مصادر معارضة.

وقال مسؤول تركي إن هذه العملية ناجمة عن رغبة تركيا في منع القوات الكردية من السيطرة على البلدة “وفتح ممر للمسلحين المعارضين المعتدلين”.

وقد أفادت مصادر عسكرية تركية هذا الصباح أنه تم التأكد من إصابة 11 هدفاً بشكل دقيق من أصل 12 كان من المخطط ضربها من قبل القوات الجوية التركية، في إطار العملية العسكرية شمالي سوريا، وذلك حتى الساعة 07:50 صباحا بتوقيت تركيا (04:50 بتوقيت غرينتش).

ديلي صباح + وكالات