أعلنت سلطات ولاية هاتاي التركية (جنوب شرق) أن الانفجار الذي وقع في منزل بالولاية، في وقت سابق الأربعاء، نجم عن متفجرات كان يعدها مواطنان سوريان قتلا في الحادث.

وأوضحت الولاية في بيان لها أن “الحالة الصحية للجريحين الذين نقلا المستشفى خطرة (قبل إعلان مقتلهما)، وأن القوات الأمنية ضبطت خلال تفتيش المنزل بندقية وكاتم للصوت”، مشيرةً إلى أن التحقيقات جارية في الحادث، وأنه سيتم إطلاع الرأي العام بنتائجها.

وأفاد مراسل الأناضول، نقلاً عن مصادر أمنية، أن الفرق الأمنية نقلت سيارة يشتبه أنها تابعة للشخصين القتيلين إلى مديرية الأمن لإجراء فحوصات دقيقة عليها.

وفي وقت سابق، قال مراسل الأناضول إن شخصين أصيبا بجروح جرّاء انفجار لم تعرف أسبابه، وقع في قضاء ريحانلي (الريحانية) بالولاية.

وكالة الأناضول للأنباء