صدر قرار من الهيئة العليا للتخطيط لتنفيذ مطار فوق البحر بين مدينتي ريزا وارتفين، ليكون بهذا المطار الثاني في تركيا والثالث في العالم من هذا النوع.

وسيتم بناء المطار الذي تم التوقيع على خطته بتاريخ 12 أيار 2014 لمدينتي ريزا وارتفين على غرار مطار اوردو غيروسين، كما سيكون سعة هذا المطار بمقدار 2.5 من المطار السابق، وعلى الرغم من بناء المطار فوق البحر إلا أنه سيكون بنفس خصائص المطارات التي تبنى على الأرض، وسيكون عرض المدرجات 45 متر وطولها 3 كم، حيث تم تصميمها من أجل هبوط الطائرات الكبيرة من طراز بوينغ737-800 وسيخدم المطار مع الأبنية المرافقة له 2 مليون مسافر سنويا.

المطار الذي يبعد عن ريزا 34 كم وعن طرابزون 105 كم وعن ارتفين 105 كم سيكون بالقرب من ساحل يشيل كوي، حيث يبلغ عمق البحر في تلك الناحية 30 متر، وسيتم بناء منطقة للتكاسي على البحر بطول 250 متر إضافة إلى الأبنية المرافقة للمطار.

وتم الانتهاء من أعمال أخذ الخرائط بعد ان تم شرح آثار المطار على البيئة والأعمال المتعلقة به، وذلك بعد تقديم الطلب إلى وزارة التنمية وصدور قرار هيئة التخطيط، وتم البدء في اعمال بناء البنية التحتية للمشروع بشكل نهائي.

وتم التكليف لوزارة النقل والبحر والاتصالات لتخصيص 750 مليون ليرة تركية من ميزانية 2016 لهذا المشروع، يخصص 600 مليون ليرة منها للبنية التحتية و150 مليون منها للبنية الفوقية، وتستمر الأعمال من اجل أخذ إحالة البنية التحتية للمطار بعد وضع البرنامج في الميزانية.

يني شفق