تمكن ثلاثة أشقاء سوريون، صباح البارحه الجمعة، من إنقاذ شاب تركي من الغرق بعد أن ألقى بنفسه في البحر قرب ميناء منطقة بشكطاش.

الشاب التركي، عبد القادر ك.، الذي ألقى بنفسه في البحر قرب مرفأ المواصلات الواصل بين بشكطاش وأوسكودار، بدأ السباحة لعدة دقائق قبل أن يختفي عن الأنظار ويفقد أثر حركته في المياه. وهو ما تزامن مع وجود الأشقاء السوريين الثلاثة، الذين بادر أحدهم، أحمد، بالقفز للبحث عنه بين الأمواج.

961

واستطاع أحمد الوصول الى الشاب التركي وتقريبه من الساحل، دون أن يتمكن مع أشقائه من حمل الرجل إلى اليابسة؛ لكن كانت قوات الشرطة قد وصلت إلى المكان واستطاعت انتشال الرجل وإرساله إلى إحدى المستشفيات القريبة.

774

وقال أحد الأشقاء الثلاثة، عبد الله: “كان يسبح على سطح الماء، ثم توقفت الحركة فجأة. قفزنا إلى المياه وقمنا بإنقاذه ثم جاء الإسعاف لنقله”. وأضاف إبراهيم: “عندما لاحظنا توقف الحركة، ظننا أنه قد مات؛ فقفزنا إلى البحر لإنقاذه”.

صباح التركية