أصيب 16 شخصًا، اليوم الأحد، جراء سقوط قذيفتين صاروخيتين، مصدرهما الأراضي السورية، على ولاية كليس جنوبي تركيا.

وقالت مصادر أمنية للأناضول، إن القذيفتين أطلقتا من مواقع تابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي في سوريا، مشيرة أن إحداها سقطت على سطح منزل في حي “أوكجولار”، والثانية على باحة منزل آخر في نفس الحي.

وأضافت المصادر، أن فرق الإسعاف توجهت إلى مكان الحادث الذي أسفر عن إصابة 16 شخصًا، بينهم 6 يحملون الجنسية السورية، فيما رفعت فرق الشرطة التركية مستوى تدابيرها الأمنية في محيطه.

من جهة أخرى، قامت مجموعة من المواطنين في المنطقة، بالتظاهر على خلفية سقوط القذائف الصاروخية، وتوجهت صوب مبنى ولاية كليس، الأمر الذي دفع فرق الشرطة التركية إلى توقيف عدد من المتظاهرين في إطار تدابيرها الأمنية.

وكانت ولاية كليس أعلنت في بيان صادر عنها بتاريخ 22 أبريل/ نيسان الحالي، حظر التجمعات والمظاهرات في الولاية، لمدة 30 يومًا.

تجدر الإشارة أن عدد القذائف المدفعية والصاروخية التي سقطت على الولاية التركية، من الجانب السوري، منذ يناير/ كانون الثاني الماضي، وحتى 13 نيسان/ أبريل الجاري، بلغت 33 قذيفة، أسفرت عن مقتل 6 أشخاص وجرح 23 آخرين، بحسب إحصائية الأناضول.

الاناضول