قالت وسائل إعلام تركية، إن رجلاً تركياً قطع رأس طفل سوري في مدينة غازي عنتاب.

وفي التفاصيل، فإن طفلاً سورياً يدعى فرهاد علي (12 عاماً)، يعمل في جمع الخردوات وبيعها، قتل على يد التركي جنكيز ب (34 عاماً)، في منطقة كارا يلان، أول أمس الجمعة.

وكان فرهاد عائداً إلى منزله عندما قام التركي بقطع رأسه، ثم فر هارباً بدراجته النارية.

وسارع أهالي المنطقة للاتصال بالشرطة والإسعاف، ونقل جسد الطفل إلى المشفى.

 

واعترف الجاني التركي بعد إلقاء القبض عليه بأنه قام باستدراج الطفل إلى مستودع مهجور، ثم قام بقطع رأسه، ووضعه في كيس، ومن ثم رميه في بئر.

وكان جنكيز الذي قالت الشرطة إنه مدمن مخدرات، قد طلب من الطفل مبلغ 250 ليرة كان رب عمله قد أعطاه إياها لإيصالها لشخص آخر، قبل أن يقتله لرفضه.

ونقل جنكيز إلى المشفى بعد أن تعرض للضرب على يد أهالي المنطقة، فيما تمكنت فرق الإنقاذ من استخراج رأس الطفل القتيل من البئر بعد 11 ساعة.

23626-650x33010410377_1575179359460671_219090671483314108_n12718312_1575179322794008_3378593189214355002_n

عكس السير