قال “عمر فاروق ألتنطاش”، أحد ممثلي “رئاسة أتراك المهجر والمجتمعات ذات القربى” اليوم السبت، إن “تركيا تقدم منحًا دراسية لـ 15 ألف طالب أجنبي، من مختلف بلدان العالم، موزعين على 70 جامعة، تم قبول 5 الاف منهم العام الماضي”.

وأضاف “ألطن تاش”، خلال محاضرة ألقاها في مركز “زبيدة هانم”، بمدينة إسطنبول، تحت رعاية “بيت الطالب الفلسطيني”(مؤسسة مستقلة تعنى بمساعدة الطلبة الفلسطينيين في العديد من الدول ومنها تركيا) إن “التقديم على المنحة، يشير إلى الإقبال الكبير على المنح التركية، وقدم عليها خلال العام الماضي، 90 ألف طالب، من 182 دولة”.

وتابع “ألطن تاش”، بالقول “يتخرج من الجامعات التركية كل عام، حوالي 4 آلاف طالب أجنبي حاصل على المنحة التركية، لكننا نبقى على اتصال معهم من خلال الوسائط الإلكترونية، ونهتم بعدم قطع العلاقة معهم بعد مغادرتهم البلاد”.

ويُعد برنامج “المنح التركية”، أشهر برامج الحكومة لتوفير المنح للطلاب الأجانب، الذين يريدون إكمال تعليمهم الجامعي في جامعاتها، كما يهدف إلى تطوير العلاقات الثنائية بين تركيا والدول الأخرى، والمساهمة في إثراء المعرفة حول العالم.

وأُطلِق البرنامج من قبل الحكومة التركية لدعم الطلاب الأجانب في مراحل الدراسة الجامعية، والماجستير، والدكتوراه، وفي مجال البحث العلمي.

هذا ومن الممكن التسجيل في برنامج المنح، عن طريق الإنترنت من أي مكان في العالم، عبر تعبئة طلب من خلال نظام إلكتروني يعمل بثماني لغات، تشمل التركية والعربية والإنجليزية والفرنسية والفارسية والروسية والألبانية والبوسنية، ويستمر التقديم على طلب المنحة حتى نهاية مارس/ آذار الجاري.

يني شفق