جدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، دعوته لإنشاء مدينة في الشمال السوري، لإيواء النازحين الفارّين من قصف نظام الأسد، والمقاتلات الروسية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها، أردوغان، مساء اليوم الجمعة، بمناسبة “أسبوع الهلال الأخضر التركي” (منظمة معنية بمكافحة التدخين والكحول)، في مدينة إسطنبول، أكد خلالها استمرار بلاده في فتح أبوابها أمام اللاجئين، “خلافًا لما تقوم به بعض الدول الأوروبية (لم يسمها) من غلقٍ للحدود أمام طالبي اللجوء” حسب وكالة الاناضول التركية.

وأوضح أنه قال لرئيس المجلس الأوروبي، دونالد تاسك، خلال استقباله له، في وقت سابق اليوم، على هامش زيارته لتركيا، أن “على أوروبا مشاركتنا في تحمل أعباء اللاجئين”، مضيفًا “وأكدت له أيضاً، أنهم مخطؤون في اعتقادهم أننا نفتح أبوابنا لإرسال اللاجئين إلى أوروبا”.

واستطر قائلا “جددت لدونالد، رغبتنا في إنشاء مدينة شمالي سوريا، مساحتها 4 آلاف و500 كيلو متر، لاستيعاب النازحين السوريين، على أن تكون مجهزة ببنية تحتية كاملة، كما أنه بإمكان دول أخرى مشاركتنا في بناءها”.

وأردف أردوغان “بحثت هذا الأمر، من قبل، مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما، حتى أننا حددنا إحداثيات وموقع إنشاء المدينة، وعندما وصل الأمر لمرحلة التنفيذ، لم نجد خطوات إيجابية منهم”.

وأكد أردوغان، أن “بلاده تحتل المرتبة الثالثة عالمياً، من حيث تقديم المساعدات الإنسانية، لكن عند مقارنة حجم المساعدات بالدخل القومي، فستكون الأولى، ولقد أنفقنا 10 مليارات دولار على اللاجئين، خلال السنوات الخمس الماضية”.

تركيا بالعربي