خضع المطرب السوري الشاب أحمد العلي الذي يُذكر بالفنان التركي المشهور “إبراهيم تاتليسيس” في الشرق الأوسط لعملية استبدال مفصل الفخذ بمستشفى “الشفاء” الجامعي في تركيا. وطلب العلي بعد نجاح العملية مساعدة لإحضار أسرته إلى تركيا.

وكان أحمد العلي المشهور في دول عربية مثل سوريا ولبنان والأردن يعاني من عدم القدرة على المشي بسبب تلف عظام اللعوب الموجودة في مفصل الفخذ.
وأجريت العملية بنجاح للمطرب العلي والذي يحاول عبر كليباته سريعة الإيقاع وأغانيه بث القليل من السعادة وإدخال البهجة على الناس في المنطقة التي تخيم عليها الحرب.
وقال العلي الذي تم استبدال مفصل فخذه وتم شفاؤه في وقت قصير إنه يريد أن يعيش في تركيا مثل ملايين السوريين الآخرين ويهدف إلى مواصلة مشواره الفني في تركيا أيضًا.
وأفاد العلي بأنه جاء إلى تركيا بعدما حصل على تأشيرة من أجل العلاج، موضحا أنه يرغب في إحضار زوجته وابنيه. وأضاف “أطلب من الحكومة التركية المساعدة في هذا الموضوع. أريد أن أعيش في تركيا مع أسرتي ومواصلة مشواري الفني هنا”.
وعن العملية قال الطبيب المسؤول إن الفنان أحمد العلي يمكنه أن يعود لممارسة حياته الطبيعية.

زمان عربي