ATTENTION EDITORS - VISUAL COVERAGE OF SCENES OF INJURY OR DEATH A general view of the scene that shows rescue services personnel working near the covered bodies outside a restaurant following a shooting incident in Paris, France, November 13, 2015. REUTERS/Philippe Wojazer

 

أدان الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، هجمات باريس الإرهابية التي وقعت، مساء أمس الجمعة، موضحا أن ” احتجاز رهائن في صالة  مناسابات (بباريس) أمر لا يمكن تبريره في جميع القيم الإنسانية والأخلاقية”.
وأضاف “أردوغان” في تصريح صحفي عقده في العاصمة أنقرة، فجر اليوم السبت، قيم خلاله هجمات باريس،  “باسم الجمهورية التركية والشعب التركي أتقدم بالتعازي لنظيري أولاند وللشعب الفرنسي في ضحايا هجمات باريس، وأدعوا للجرحى بالشفاء”
وتابع أردوغان “قلنا مرارا إنه ينبغي أن يكون هناك توافق لدى المجتمع الدولي حول محاربة الإرهاب، ونحن قد واصلنا حربنا ضده، وسنواصلها”.
واستطرد أردوغان قائلا إن”موقف تركيا من الإرهاب واضح، ولن يتغير، وما شعرنا به في الهجمات التي استهدفت تركيا بدءً من هجوم بلدة سروج (جنوب)، ونهاية بتفجيري العاصمة أنقرة، هو نفس ما نشعر به بالنسبة لهجمات باريس”.
وتابع أردوغان “دولتنا تعرف معنى الإرهاب جيدا، وتعي النتائج التي يسفر عنها، لذا نشعر الآن بالآلام التي تشعر بها فرنسا”.
ومن جانبه أدان رئيس الوزراء التركي “أحمد داود أوغلو” الهجمات ذاتها، قائلا “إن الهجمات الغاشمة في باريس استهدفت الإنسانية جمعاء، لذلك نحن ندينها بشدة”.
جاء ذلك في تدوينة نشرها، رئيس الحكومة التركية، على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي الشهير “تويتر”، والتي أوضح فيها أن “تركيا تدين الهجمات بشدة، وتتضامن مع فرنسا ضد الإرهاب”، وأعرب عن تعازيه لأسر الضحايا.
وتشير الأنباء الأولية إلى أن عدة هجمات استهدفت مناطق مختلفة من العاصمة الفرنسية، من بينها مطعمًا وصالة مناسبات شرقي العاصمة الفرنسية باريس، بالإضافة إلى سماع دوي انفجارين بالقرب من ملعب “ستاد فرنسا” تقام فيه مبارة بين المنتخبين الفرنسي والألماني.
وكانت وسائل إعلام فرنسة، قد ذكرت إن تلك الهجمات أسفرت عن سقوط ما يقرب من 142 قتيلا، من بينهم 100 شخص سقطوا في  قاعة مناسبات “باتاكلان” بالعاصمة.
وعقب الحادث، أعلن الرئيس الفرنسي “فرانسوا أولاند”، حالة الطوارئ في البلاد، وإغلاق الحدود لمنع فرار الإرهابيين منفذي الهجماتة باريس، وأسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى.
الفجر