تحاول المعلمة التركية، “بورجو كورمالي”، توفير متطلبات مدرستها الابتدائية، في إحدى القرى، بمدينة “موش” شرق الأناضول بنفسها. وتقوم المعلمة بأعمال: تنظيف المدرسة، ومسح النوافذ، ودهان الجدران، وتحتطب قبل الشتاء القارس لتدفئة المدرسة. 

esh_8820_1

المعلمة “بورجو” تكرّس نفسها من أجل الطلاب وتجهّز لهم بيئة مناسبة للدراسة، بإمكانياتها المتواضعة. تقول إنه يجب على كل الأساتذة أن يتعلموا حياة القرية، يجب أن يعملوا أول 4 سنوات في مهنهم المختلفة في القرى” تركيا بوست”.

esh_6684_1

وتلفت “بورجو” إلى أنها اكتسبت التجارب الكثيرة في هذه الفترة، التي تقوم فيها بالعمل في المدرسة على هذا النحو، وتشير إلى أنه في “هذه السنة قرّرت أن أدهن المدرسة لأنها كانت ملوثة: أولا نظفنا صفنا، ومسحنا الزجاجات، ودهنا المدرسة.  وبدأنا كمعلمين في المدرسة بتجهيز الحطب للشتاء، وسيأتي الفحم أيضا بعدها، وسنقوم بتجهيز مدفئة الحطب لنا وللطلبة في الصفوف. وإن شاء الله سنقضي شتاءً بدون مشاكل ومريحا مع الطلاب”.

esh_730_1

تركيا بالعربي