استشاط النجم التركي الشهير محمد أصلان توغ غضبًا بسبب الأخبار التي تداولتها الصحف التركية عنه في اليومين السابقين، بعد أن هاجمته الصحف التركية حينما وافق على العمل في مسلسل مريم أوزرلي الجديد رائحة الحبحيث سيجسد أصلان توغ شخصية رجل يقع في حب حبيبته ابنه. الأمر الذي يتعارض مع تصريحات أصلان توغ قبل سنوات حيث كان قد شن حربًا شرسة على مسلسل العشق الممنوع قبل سبع سنوات، بعد أن رفض أن يجسد شخصية عدنان، وصرح آنذاك قائلا: أتيحت لي عشرات الفرص لصنع الشهرة والمال ولكنني لا أقوم بتجسيد قصص حب ملتوية كالعشق الممنوع ومسلسل ويبقى الحب.

ونشرت الصحف التركية أخبارًا توجه من خلالها تساؤلات مستنكرة للنجم أصلان توغ قائلة: كيف نسيت تصريحاتك سريعًا، هل غيرت مبادئك مقابل النقود.

قرر أصلان توغ أن يرد على تلك الأخبار من خلال حساب زوجته النجمة أرزوم أونال على انستجرام، قائلاً:

كيف سأشرح هذا لا أعرف، علاوة على أنهم وجدوا الوقت الخطأ، وفي هكذا أوضاع وآلم تعيشه تركيا لم أكن أرغب في الحديث عن شيء كهذا، ولكنني اضطررت إلى ذلك.

في الحياة وفي كل المجالات دائمًا تجد نفسك مضطر أن تخوض حربًا مع المتربصين بك. قبل سنوات كنت قد استخدمت جملة والآن يريدون تعليق المشانق لي من أجلها.

وكانت قد انتشرت تصريحات على لساني تقول: من أجل حماية أمان عائلتي لم أقبل بتجسيد علاقات ملتوية كمسلسل العشق الممنوع ومسلسل ويبقى الحب.

والآن أيضًا كُتاب يجلسون وراء مكاتبهم ويستمرون في كتابة الأشياء نفسها ولكن أنا تُنصب لي المشانق من أجل تصريحات رخيصة  بشأني.

أنا أصرخ مجددًا وأنا أنظر إلى عيونكم، وأقول: أنا لم أصغ مثل هذه الجمل ولم اُصرّح بها، والحقيقة أنني صرّحت بذلك حرفيًا: أريد أن اشارك بقصص أكثر عمقًا. نعم كان لدي اعتراض على بعض الأشياء، نعم ولكن ليست من أجل حياتي الخاصة، فقط من أجل المصلحة العامة.

أعترف أنني كنت مخطئ، هل سأقوم بتقديم حساب لكم؟! لا تقوموا بمحاسبتي بل حاسبوا  الرايتنج الخاص بكم وحاسبوا المتابعين، اذهبوا وحاسبوا الخلق على ما يتابعوه.

أن أكون مجبرًا على توضيح ذلك في هكذا وقت بسبب هذا الهجوم الجبان،  فأنا أعتذر بشدة إلى أخوتي وعائلتي وشعبي.

يذكر أن محمد أصلان توغ اشتهر من خلال تجسيده دور سليم في الدراما التركية الرومانسية قلوب منسيةبجانب النجم أوزان جوفان والنجمة أهو توركبنجي

ام بي سي