تعرضت الفنانة التركية بيرين سات، بطلة مسلسل «العشق الممنوع»، لتهديدات كثيرة بالقتل على هاتفها المحمول، من قبل بعض المتظاهرين الأتراك، الذين اتهموها بالخيانة.

المتظاهرون تجمعوا أمام القصر الذي شهد تصوير حلقات مسلسل “العشق الممنوع”، وقاموا بالهتاف ضد الفنانة التركية، وطالبوا بمحكمتها.

ويعود أسباب ذلك إلى إعلان بيرين تأييدها لأحد الأحزاب التركية المعارضة، وهذا الحزب هو المتهم في الحادث التفجيري الذي شهدته تركيا الشهر الجاري، وراح ضحيته مجموعة من الجنود الأتراك.

المطرب كينان دوغلو، زوج بيرين، أعرب عن خوفه الشديد على زوجته، ما جعله يستعين بحرس خاص يرافقها أينما ذهبت، فيما التزمت بيرين الصمت تجاه تلك الاتهامات، حتى أنها لم تنعي الجنود الضحايا في الحادث هذا ما جعل الجمهور يزداد غضبًا منها.

تركيا بالعربي