أشاد رئيس الوزراء المجري “فيكتور أوربان” بالدّور الفعّال للسلطات التركية بقيادة الرئيس “رجب طيب أردوغان” حيال اللاجئين السوريين والعراقيين، منوّها إلى أنّ على الدّول الأوروبية زيادة الدّعم المادي لدول الجوار السوري وخاصّة تركيا.

وجاءت تصريحات أوربان هذه خلال لقائه مع مراسل صحيفة “بيلد” الألمانية، حيث أشار خلالها إلى أنّ السلطات التركية تحمّلت المزيد من أعباء اللاجئين السوريين والعراقيين، وأنها مازالت مستمرّة في تقديم المساعدات الإنسانية لهم.

وأفاد أوربان أنّ معظم اللاجئين السوريين الذين يتدفقون نحو الأراضي الأوروبية، يأتون من مخيمات اللجوء الموجودة في دول الجوار وأنّ غايتهم بلوغ الظروف المعيشية الأكثر رفاهية وأنّ هؤلاء لم يأتوا إلى القارة الأوروبية هربا من الصراع الدائر داخل الأراضي السورية.

كما أوضح أوربان خلال تصريحاته أنّ دولاً مثل اليونان ومقدونيا وصربيا والمجر والنمسا، لا تستطيع تحمّل أعباء اللاجئين وأنّ على دول الاتحاد الأوروبي رفع مقدار الدّعم المادي للدّول المجاورة لسوريا والتي تحتضن أعداداً كبيرة من النازحين ضمن أراضيها.

وذكر أوربان أنّ القيادة المجرية ستتقدّم بمسودة مشروع يتضمّن زيادة الدّعم المادي لدول الجوار السوري، خلال الاجتماع القادم لقادة دول الاتحاد الأوروبي.

ترك برس