أوضحت مديرية أمن مدينة إسطنبول التركية، أنَّ الهجوم الذي استهدف، اليوم الاثنين، مخفرا للشرطة في منطقة “سلطان بيلي” بالمدينة، كان بسيارة مفخخة يقودها انتحاري.

وذكرت مديرية الأمن، في بيان وصل الأناضول نسخة منه، أن الإنفجار أوقع 10 جرحى، بينهم 7 مدنيين وثلاثة شرطيين، وصفت جراحهم بالطفيفة، مؤكدة أن الإرهابي الذي كان يقود السيارة لقي مصرعه.

وكانت المعلومات الأولية التي وردت عقب الانفجار قد أشارت إلى جرح 7 أشخاص بينهم 5 شرطيين.

وتعرض عناصر الشرطةـ الذين كانوا يتخذون تدابير أمنية في موقع الهجوم، قرب المخفر، إلى إطلاق نار من قبل إرهابيين، ما أدى إلى اشتباك بين الجانبين.

وبدأت قوات الأمن التركية حملة من أجل القبض على الإرهابيين، الذين لاذوا بالفرار إلى الشوارع الجانبية في المنطقة.

الاناضول