حارس مرمى السيتيزينس الأسبق يشكك في إمكانية منافستهم بقوةٍ في الموسم الجديد منتقداً سياستهم في التعاقدات…

لا يؤمن حارس مرمى مانشستر سيتي ومنتخب إنجلترا الأسبق دافيد جيمس بإمكانية وصول كتيبة المدرب التشيلي مانويل بيليجريني للمربع الذهبي في الموسم الجديد من البريميرليج، وبالتالي حرمانهم من التأهل لدوري أبطال أوروبا، بالرغم من احتلالهم لوصافة المسابقة في الموسم الماضي، منتقداً بذخهم الغير مبرر في الميركاتو الصيفي.

ومن المعروف أن السيتيزينس قد حطموا رقمهم القياسي في التعاقدات بضم الجناح الإنجليزي الدولي رحيم ستيرلينج من ليفربول مقابل نحو 70 مليون يورو بالإضافة لشرائهم أيضاً لزميله في خط وسط منتخب الأسود الثلاثة فابيان ديلف من أستون فيلا الإنجليزي خلال الصيف الجاري.

وقال جيمس البالغ عمره 45 عاماً، والذي كان قد خاض 93 مباراةٍ بقميص السيتي في الفترة من 2004-2006، ويعمل حالياً كمعلقٍ بقناة BT الرياضية الإنجليزية “أعتقد أن مانشستر سيتي سيكون الحلقة الأضعف بين الأربعة الكبار بشكلٍ عام في الموسم الجديد”.

وأوضح جيمس “السيتيزينس لديهم كل الموهبة والإمكانيات التي أهلتهم للفوز بالبريميرليج في موسمين بالإضافة للتعثر في اللحظات الأخيرة في موسمين آخرين من آخر 4 مواسم، ولكني لا أراهم قد عززوا صفوفهم بالشكل المطلوب للموسم المقبل، بل أنفقوا مبالغاً ضخمةً فقط دون استفادةٍ حقيقيةٍ، ولا أرى هذا النموذج كافٍ لتحقيق النجاح. انظروا مثلاً إلى تشيلسي الذي ضمن تحقيق لقب الدوري في الموسم الماضي منذ شهر نوفمبر، ولولا البداية المتعثرة لأرسنال لما كان البلوز ابتعدوا بمثل هذا الفارق الكبير من النقاط في النهاية”.

وأخيراً، تنبأ جيمس لفريقه الأسبق ليفربول -الفريق الذي صنع اسم جيمس في التسعينيات من القرن الماضي- بتحقيق النجاح والحلول مكان الفريق السماوي في المربع الذهبي للموسم الجديد، مختتماً “لست من ضمن مُلَّاك النادي، ولكنني أعتقد أنه هناك خللاً ما في منظومة الفريق، وأعتقد أن المشكلة تكمن في المدير الفني، وأرى أنهم إذا ما تعاقدوا مع مدربٍ جديدٍ لهذا الموسم، فسوف تكون فرصة الريدز كبيرةً لدخول المربع الذهبي على حساب مانشستر سيتي في الموسم القادم”.

جول