في عام  2014، سجلت الصادرات التركية أعلى قيمة لها على الإطلاق عند مستوى قارب 157.6 مليار دولار بزيادة نسبتها 4 بالمائة.

إحصاءات التجارة الخارجية

 

مليون الدولار الأمريكي

 

2008

2009

2010

2011

2012

2013

2014

الصادرات (تسليم على ظهر السفينة)

132.027

102.143

113.883

134.907

152.462

151.803

157.628

الواردات (التكاليف والتأمين وأجور الشحن)

201.964

140.928

185.544

240.842

236.545

251.661

242.183

حجم التجارة

333.991

243.071

299.427

375.749

389.007

403.464

399.810

الميزان التجاري

-69.936

-38.786

-71.661

-105.935

-84.083

-99.859

-84.555

 

المصدر: معهد الإحصاء التركي (TurkStat)


نتيجة لتطبيق عملية التحرر منذ حقبة ثمانينيات القرن الماضي، شهد الاقتصاد التركي فترة ارتفاع في النمو. فقد حققت التجارة الخارجية، على مستوى الصادرات والواردات على حد سواء، نموًا مطردًا مع ملاحظة تغيرات ملموسة في هيكل الصادرات. وفي هذا الصدد، حازت المنتجات الصناعية على أهمية أكبر من المنتجات الزراعية.

 

أصبحت تركيا في عام ١٩٩٥ أحد أعضاء منظمة التجارة العالمية (WTO). وأعقبت هذه الخطوة بتوقيع اتفاقية مع الاتحاد الأوروبي مكنتها من الانضمام إلى الاتحاد الجمركي في الأول من يناير عام ١٩٩٦. 

الصادرات  

 

وفقًا للسياسات التي تم تنفيذها ضمن إطار نموذج التطوير القائم على التصدير والمتبع منذ عام ١٩٨٠، اكتسبت الصادرات أهمية كبيرة كمًّا ونوعًا لتركيا.

ابتداءً من عام ١٩٨٠ تحديدًا ووصولاً لمنتصف التسعينيات، طرأت تطورات مهمة جدًا على حصة السوق من المنتجات الصناعية المعتمدة على العمال بشكل كثيف مثل النسيج والملابس والحديد والصلب والمواد الغذائية.

وفي عام ١٩٩٦ ومع تأسيس الاتحاد الجمركي مع الاتحاد الأوروبي، دخلت الصادرات التركية في عملية جديدة للتحوّل الهيكلي. وتوضح التطورات الجارية في السنوات الأخيرة زيادة معدلات الإنتاج والتصدير بشكل كبير في القطاعات المعتمدة على التقنية العالية والتي تتضمن منتجات مثل الآلات والمعدات الإلكترونية والكهربائية بالإضافة إلى صناعة السيارات. وفي هذا السياق، تجدر الإشارة أيضًا إلى ارتفاع حصة سوق الصادرات من المنتجات الصناعية.  

أعلى 10 مجموعات للمنتجات المصدرة في عام 2014
  

 

مجموعات المنتجات

بمليار الدولار الأمريكي

الحصة في إجمالي الصادرات (%)

1

السيارات بخلاف عربات السكة الحديد أو قاطرات الترام وأجزائها

18

11.5

2

الغلايات والآلات والأجهزة الميكانيكية وأجزائها

14

8.6

3

 سلع الملابس المحاكة “التريكو” والمحبوكة “الكروشيه” والأدوات الخاصة بها

10

6.4

4

الآلات والمعدات الكهربائية وأجزائها

10

6.1

5

 الحديد والصلب

9

5.9

6

الأحجار الثمينة والمعادن الثمينة واللآلئ  والأدوات الخاصة بها

8

4.9

7

 السلع المصنعة من الحديد والصلب

6

4.0

8

 سلع الملابس غير المحاكة “التريكو” وغير المحبوكة “الكروشيه” والأدوات الخاصة بها

6

4.0

9

 الوقود المعدني والزيوت المعدنية ومنتجات تقطيرها

6

3.9

10

البلاستيك والسلع المتعلقة بها

6

3.9

 

 المصدر: معهد الإحصاء التركي (TurkStat) 

أسواق الصادرات الكبرى في 2014 

  

الأسواق

بمليون الدولار الأمريكي

النسبة (%)

أ- دول الاتحاد الأوروبي (28)

 68.524

 43.5

ب- المناطق الحرة في تركيا

2,270

1.4

ج- دول أخرى

86.834

55.1

 1- دول أوروبية أخرى

15.186

9.6

 2- دول شمال إفريقيا

9.757

6.2

 3- دول إفريقية أخرى

3.997

2.5

 4- دول أمريكا الشمالية

7.293

4.6

 5- أمريكا الوسطى ومنطقة البحر الكاريبي

938

0.6

 6- دول أمريكا الجنوبية

1.852

1.2

 7- دول الشرق الأدنى والأوسط

35,388

22.5

 8- دول أسيوية أخرى

11.593

7.4

 9- أستراليا ونيوزيلندا

600

0.4

 10- دول أخرى

231

0.1

 

المصدر: معهد الإحصاء التركي (TurkStat)

الواردات 

 

يؤكد نظام الواردات التركي على تحرير الواردات التركية تماشيًا مع التزاماته بشأن إتمام إجراءات الاتحاد الجمركي مع الاتحاد الأوروبي، وعلاقته مع المنظمة الأوروبية للتجارة الحرة، والتزاماته بموجب عضويته في منظمة التجارة العالمية (WTO). ولقد ركزت تركيا بشكل خاص على التزامها بتقليل الرسوم الجمركية لكي تتماشى مع التعريفة الجمركية الموحدة. قامت تركيا بإدخال تعديلات ضرورية على نظام الاستيراد لديها، ومنذ الأول من يناير عام ١٩٩٦، أصبح الاتحاد الجمركي ساري المفعول مع الاتحاد الأوروبي.

 

يمكن تلخيص الأهداف الرئيسية لسياسة الاستيراد التركية منذ أوائل ثمانينيات القرن العشرين كما يلي: 

  • الحد من إجراءات الحماية بما يتفق مع قواعد اتفاقية الجات الجديدة
  • تقليل الإجراءات البيروقراطية
  • تأمين الإمداد بالمواد الخام والسلع الوسيطة بأسعار مناسبة ومعايير جودة محددة

عضوية تركيا في منظمات التجارة العالمية


حصلت تركيا على عضوية منظمة التجارة العالمية (WTO) في عام ١٩٩٥. ويتجلى التزامها بدمج معايير التجارة الإقليمية والعالمية في مشاركتها عدة منظمات والحصول على عضويتها، يأتي من بينها: منظمة التعاون الاقتصادي (ECO)، ومؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (UNCTAD)، ومنظمة التعاون الاقتصادي لمنطقة البحر الأسود (BSEC)، ومنظمة الجمارك العالمية (WCO)، وغرفة التجارة الدولية (ICC)، والدول النامية الثمانية (D-8) بالإضافة إلى عدة منظمات أخرى.

 

وبالإضافة إلى الاتحاد الجمركي مع الاتحاد الأوروبي، وقعت تركيا اتفاقيات تجارة حرة (FTA) مع المنظمة الأوروبية للتجارة الحرة (EFTA) وأيسلندا والنرويج وسويسرا وليشتنشتاين وجورجيا وإسرائيل و مقدونيا والبوسنة والهرسك وتونس والمغرب ,وفلسطين وسوريا (معلقة) ومصر وألبانيا والجبل الأسود، وصربيا وتشيلي، والأردن، وموريشيوس، وكوريا الجنوبية ولبنان* وماليزيا *، وكوسوفو* ومولدوفا* وغانا*(* المراد تصديقها).

انفست