“السبيشيال وان” يوجه لمنافسيه نفس التهمة التي اتهموه بها من قبل…

شراء النجاح كان الاتهام المُوجَّه لتشيلسي الإنجليزي خلال الفترة التدريبية الأولى للبرتغالي جوزيه مورينيو في موقع مسؤولية قيادة النادي، والتي بدأت بعد وقتٍ قصيرٍ من شراء الثري الروسي رومان أبراموفيتش للنادي اللندني في بدايات العقد الماضي.

على أي حال، فبعدما نجح البلوز في الموسم الماضي في إحراز لقب الدوري الإنجليزي للمرة الأولى منذ موسم 2010/09، لم يقم المو بإجراء صفقات شراءٍ كبيرةٍ في أعقاب هذا النجاح، في الوقت الذي أنفقت فيه أنديةٌ مثل مانشستر سيتي، مانشستر يونايتد وليفربول الكثير من الأموال على تطوير فرقهم للموسم الجديد.

وفي هذا الشأن، قال المو في مؤتمره الصحفي الذي أعقب فوز فريقه بركلات الترجيح على باريس سان جيرمان الفرنسي فجر اليوم الأحد بولاية كارولينا الشمالية الأمريكية، ضمن بطولة الأبطال الدولية الودية “في بداية حقبة السيد أبراموفيتش في تشيلسي، تم اتهام النادي بشراء اللقب. أما الآن، فإنهم هم من يشترون اللقب، جميعهم يشترون اللقب حالياً. الأمر منوطٌ بنا لمحاولة البقاء أقوياء، وأن نحارب من أجل الحفاظ على لقبنا، حتى لو لم نقم بإبرام صفقاتٍ ضخمةٍ مثلهم”.

جول