قالت مصادر أمنية تركية إن هجوم “داعش”، اليوم الخميس، على مدينة عين العرب(كوباني)، في محافظة حلب السورية، نفذه مقاتلون تسللوا إليها من مدينة جرابلس (شمالي سوريا) ، وشاركت فيه خلايا نائمة تابعة للتنظيم، كانت موجودة داخلها.

وكان بيان صادر عن ولاية شانلي أورفا جنوبي تركيا، أفاد في وقت سابق اليوم الخميس، أن عناصر “داعش”، تسللوا إلى عين العرب، قادمين من جرابلس الواقعة غربي المدينة، والخاضعة لسيطرة التنظيم.

وأفادت المصادر، لوكالة “الأناضول”، أن الخلايا النائمة كانت متمركزة في عين العرب منذ زمن طويل، وأن الهجوم استهدف قوات حزب الاتحاد الديمقراطي، امتداد منظمة بي كا كا الإرهابية، في سوريا.

ولفتت إلى أن الحصيلة الأولية للهجوم تشير إلى سقوط 8 قتلى و41 جريحًا، وأن عدد الضحايا أكبر من ذلك، إلا أن تواصل الاشتباكات يحول دون الوصول إلى معلومات مؤكدة.

وأشارت، من جهة أخرى، إلى أن عناصر داعش استولوا في هجومهم، على الأبنية الملاصقة للمربع الأمني، الذي يستخدمه حزب الاتحاد الديمقراطي مقرًّا له وسط عين العرب.

وقال مصدر أمني كردي، في وقت سابق من اليوم الخميس، إن نحو 18 قتيلاً و40 جريحاً سقطوا بخمس تفجيرات نفذها عناصر من “داعش” داخل مدينة عين العرب، بعد تسلل مجموعات من التنظيم إليها واشتباكهم مع الفصائل الكردية المسلحة التي تسيطر عليها.

وفي تصريح لمراسل “الأناضول”، أضاف المصدر وهو من الأمن الكردي(الأسايش)، طلب عدم الكشف عن اسمه، أن عناصر من “داعش” تسللوا فجر اليوم الخميس إلى داخل عين العرب التابعة لمحافظة حلب، بعد انتحالهم هيئة مقاتلي الجيش السوري الحر المتحالف مع الأكراد في بعض المناطق، مشيراً إلى أن عناصر التنظيم سيطروا على عدد من الأبنية العالية في المدينة ونشروا عشرات القناصين فوقها.

وأوضح المصدر ذاته، أن عناصر “داعش” المتسللين نفذوا 5 تفجيرات مختلفة عبر سيارات مفخخة، وانتحاريين تابعين للتنظيم، ما خلّف نحو 18 قتيلاً و40 جريحاً، لم يبيّن فيما إذا كانوا مدنيين أم مقاتلين أكراد.

وأفادت مصادر محلية لمراسل “الأناضول”، في وقت سابق من اليوم الخميس، أن تفجيراً وقع في عين العرب، قرب معبر تل شعير الحدودي مع تركيا، ما أسفر عن مقتل 8 أشخاص، وإصابة 38 آخرين، ووصل بعدها عدد من الجرحى إلى معبر مرشد بينار، بقضاء سوروج بولاية أورفا التركية، حيث نقلتهم سيارات الإسعاف إلى مستشفيات المنطقة لتلقي العلاج.

وسيطر تنظيم “داعش” أكتوبر/ تشرين الأول 2014 على مساحات واسعة من مدينة عين العرب وعشرات القرى في محيطها، قبل أن تتمكن الفصائل الكردية بدعم جوي من طيران التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن من إجبارهم على الانسحاب والتراجع عن تلك المناطق.

الاناضول

Warning: A non-numeric value encountered in /home/arabturkey/public_html/wp-content/themes/Newspaper/includes/wp_booster/td_block.php on line 326