قدّم مسلسل وادي الذئاب رسالةً سياسيةً في الحلقة رقم (262) التي عُرِضت قبل الانتخابات البرلمانية التركية بأيام معدودة.

بدأ الحدث في حفل عقد قران نجاتي شاشماز (مراد علمدار) وتشيدام باتور (ليلى)، حيث حضر الحفل رئيس الوزراء، ودار بينه وبين مراد النقاش التالي:

-رئيس الوزراء: اعذرني، لم يكن لدى وقت لاختيار هدية من أجل عقد القران.

-مراد: استغفرالله، سيدي رئيس الوزراء أجمل هدية سنحصل عليها كشعب هي دستورنا الجديد، شعبنا لم يعد قادراً على المضي قدماً أو الاستمرار بدستور الانقلاب العسكري. ننتظر دستوراً جديداً ينقل البلد إلى نظام ديمقراطي ومزدهر.

– رئيس الوزراء: كل جهودنا في هذا الاتجاه مراد علمدار، وأنا متأكد أننا سننجح.

– مراد: إن شاء الله.

ويُذكر أن المسلسل يعرض كل يوم خميس في الثامنة مساءاً على شاشة قناة (KANAL D) التركية والمعروفة بقربها من المعارضة التركية، مما يدل على تأييد المُعارضة التركية لفكرة وجود حاجة إلى دستور جديد للبلاد، أي أنها توافق على اقتراح حزب العدالة والتنمية البدء بالعمل على كتابة دستور جديد للبلاد، مع عدم ضرورة اتفاقها الكامل معه على تفاصيل الدستور.

ترك برس