خرج مارك بارترا، مدافع فريق برشلونة، المتوجد بدوري ابطال اوروبا لكرة القدم، بتصريح مثير للجدل يترك فيه شكوك بشأن استمراره مع النادي الكتالوني بعد أن أعلن انخفاض قيمة فسخ عقده بسبب قلة مشاركاته.

وصرح بارترا بعد المباراة التي جمعت المنتخب الاسباني ونظيره الكوستاريكي لاذاعة “ماركا”، قائلا: “لقد انخفضت قيمة فسخ عقدي إلى 12 مليون يورو، وسنرى ما سيحدث”.

وترك بارترا الباب مفتوحاً لإمكانية مغادرته في سوق الانتقالات الصيفية، خاصة أنه لم يكن من الخيارات الرئيسية للمدرب لويس انريكي والذي اعتمد طوال الموسم على جيرارد بيكيه، وخافيير ماسكيرانو وجيريمي ماثيو.

ويأتي انخفاض قيمة فسخ عقد بارترا بسبب قلة مشاركاته، وهي قضية مماثلة للتي عاشها برشلونة مع تياجو الكانتارا، لاعب خط وسط بايرن ميونيخ، والذي لم يشارك في عدد مباريات محددة لتنخفض قيمة فسخ عقده الى 21 مليون يورو واستغل ذلك المدرب بيب غوارديولا لضمه الى النادي البافاري.

ومن دون شك فإن العديد من الاندية ستستغل هذا الوضع للتوقيع مع بارترا، المدافع الشاب يعتبر دولي مع اسبانيا وقد تصله عروض من ابرز الاندية الاوروبية.

كووورة