رغم تلقيه العلاج لفترة طويلة اثر الرصاصة التي اصابت راسه الا انه لا يستطيع تذكر كلمات اغانيه بسبب تلف في خلايا الدماغ
الرصاصة التي اصابت راسه في 2011 احدثت اتلاف الذاكرة في الدماغ و الذي ادى الى عدم تذكر اغانيه.
وكان المغني الكبير قد تعرض لهجوم مسلح منذ عام 2011 و بعدها نقل الى الولايات المتحدة الامريكية لتلقي العلاج خلال فترة طويلة من الزمن, في مستشفى في ميامي و قد عاد الى اسطنبول الشهر الماضي.
و لا يزال ابراهيم تاتليسيس يخضع للعلاج و على الرغم من الجهود الكبيرة لارجاعه لمستواه المعهود في الغناء. لايمكن للمطرب استرجاع تراتيل الغناء بسبب ضرر حاد و قوي في خلايا دماغه.
وهو الان يعيش في حالة من فقدان الذاكرة المؤقتة و لا يمكنه الغناء ثانية لانه غير قادر على تذكر كلمات اغانيه بالاضافة الى تذكر تراتيل الموسيقى.

تركيا بالعربي