قال وزير الجمارك والتجارة التركي “نور الدين جانيكلي”، إن عدد اللاجئين السوريين الذين دخلوا البلاد منذ يوم أمس الأربعاء وحتى الآن، هربًا من الاشتباكات المندلعة بين مسلحي تنظيم “داعش”، ووحدات حماية الشعب (الكردية)، في مدينة “رأس العين”، التابعة لمحافظة الحسكة السورية، ارتفع إلى 3000 شخص.

جاء ذلك في حديث لمراسل الأناضول بمدينة غيرسون، المطلة على البحر الأسود شمالي تركيا، وأضاف الوزير التركي أن بلاده تفتح أبوابها دائمًا أمام كافة الراغبين بحماية أنفسهم، لافتًا أن عدد السوريين الذين دخلوا تركيا أمس بلغ 1000 شخص، وأن العدد ارتفع اليوم إلى 3000، ومن المتوقع أن يرتفع إلى أكثر من ذلك خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأوضح الوزير التركي، أن الجهات المعنية أسكنت اللاجئين السوريين في مراكز إيواءَ خاصة، وأن السلطات التركية قدمت للاجئين كافة المساعدات العاجلة ووفرت لهم الاحتياجات الضرورية.

إلى ذلك، سمحت السلطات التركية أمس، للاجئين السوريين الفارّين من الاشتباكات، بين مسلحي تنظيم “داعش”، ووحدات حماية الشعب (الكردية)، بدخول الأراضي التركية، من نقطة “أقجة قلعة” التابعة لولاية شانلي أورفة التركية، بعد انتظارٍ استمر يوماً واحداً، في الجانب السوري من الحدود.

الاناضول