خطف فيلم” موستونغ” أو الخيول البرية أول فيلم للمخرجة التركية دنيز غامزي إيرغيفين الذي يتنافس ضمن مسابقة “اسبوعي المخرجين” على هامش مهرجان كان الأضواء ولفت الأنظار إليه بقوة.
ويروي الفليم قصة خمس مراهقات تركيات تصطدم جرأتهن بالعادات والتقاليد. وتدور الأحداث في إحدى القرى التركية، في طريق العودة من المدرسة تلتقي” لالا” وشقيقاتها الأربع بمجموعة من الصبية. يلعب الأطفال مع بعضهم بكل عفوية لكن ذلك يثير غضب الأهل الذين يجبرون الفتيات على ترك المدرسة وتعلم الأعمال المنزلية بهدف الزواج.
وتقول المخرجية التركية عن سبب سبب ختيارها لهذا الموضوع إنها كانت تريد دائما أن تتحدث عن وضعية الفتاة والمرأة في تركيا حاليا، وإنها تراه موضوعا يثير جدلا اليوم داخل المجتمع التركي، الذي لا يأخد بعين الاعتبار رأي النساء والفتيات.”

وأضافت: “أردت أن أجعل من هؤلاء الفتيات بطلات، مثالا للشجاعة والذكاء والعزيمة وكل تلك الصفات التي قليلا ما ننسبها للنساء في السينما. تذكرني هؤلاء الفتيات بجيمس دين، هناك نوع من التمرد ممزوج بالجمال والحيوية والشباب. فرغم كون الفيلم يعتبر تنديدا إلا أنه في الوقت ذاته يحمل شيئا إيجابيا.كالخيول البرية تنطلق المراهقات الخمس نحو الحرية بشغف رغم تشدد أسرتهن التي حولت المنزل العائلي إلى سجن”.
وبعد عرضه على هامش مهرجان كان سينتقل موستونغ إلى دور السينما في تركيا خلال الخريف القادم.

زمان عربي