أكد الرئيس التركي “رجب طيب اردوغان”، أن الجمهورية التركية لن تسمح بتأسيس دولة “موازية” داخل الدولة.

وفي خضم تصريحات المعارضة حول “الكعبة”، فقال أردوغان أن “كعبتهم” هي “بنسلفانيا “في إشارة إلى مكان إقامة زعيم التنظيم الموازي فتح الله غولن”، ومن الممكن أن يكون ميدان “تقسيم”.

وقال أردوغان أثناء كلته خلال حفل افتتاح مشروع خدماتي باسطنبول “هناك عملية اتحاد بين بنسلفانيا “فتح الله غولن” وجبال القنديل “في إشارة إلى تنظيم بي كا كا”، ومعهم أحزاب المعارضة، هدفهم إرجاع تركيا إلى أيامها المظلمة”.

وشدد الرئيس التركي “هذا الشعب لن يتراجع عن مواصلة الطريق نحو تركيا الجديدة، وسيعطي “الشعب” الجواب لكل المتكلمين في الشرق والغرب عبر صناديق الاقتراع يوم 7 حزيران/يونيو”.

يني شفق