انتقد رئيس الوزراء التركي “أحمد داود أوغلو” تصريحات زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض “كمال كلجدار أوغلو”، الذي وعد فيها بإعادة السوريين إلى بلادهم في حال فوزه بالانتخابات المقبلة. وقال: “ستكون تركيا، اليد التي تدافع عن المظلومين دائماً”.

وجاء ذلك في خطاب ألقاه داود أوغلو أمام الجماهير في ولاية “أرزينجان” شرق تركيا، حيث أفاد بأن هناك مشكلة بين كلجدار أوغلو وبين الديمقراطية قائلاً: “إن عقلية حزب الشعب الجمهوري انقلابية في كل مكان”.

وأضاف: “هكذا يتضح للجميع الفرق بيننا وبين المعارضة. ففي الوقت الذي فتحنا فيه أحضاننا لاستقبال أخوتنا السوريين وساهمنا في حمايتهم في أراضينا من بطش حاكم ظالم استخدم ضدهم الأسلحة الكيميائية وقتل نحو 300 ألف إنسان، تخرج المعارضة وتتعهد بإعادة اللاجئين إلى الموت”.

وأكد داود اوغلو أن بلاده ستواصل دعم المظلومين والوقوف إلى جانبهم في مختلف انحاء العالم وأنها ستكون دائماً اليد التي تدافع عنهم باستمرار.

ترك برس