أفادت صحيفة “العربي الجديد” في خبر لها بأن خفر السواحل التركي أنقذ 33 مهاجراً غير شرعي كانوا على وشك الغرق على متن مركبهم، قرب سواحل ولاية موغلا، جنوب غربي البلاد، أثناء محاولتهم التسلل إلى جزيرة “كوس” اليونانية بطريقة غير شرعية.

ويحمل المهاجرون الجنسية السورية، بينهم طفل واحد وست سيدات، أبحروا على متن قارب مطاطي طوله حوالي ثمانية أمتار.

ولاحظ عناصر خفر السواحل أثناء قيامهم بدورية في المنطقة القارب، وقد بدأ الماء بالتسرب إليه، وعلى وشك الغرق، فتوجهوا لإنقاذهم، وحملوهم على متن سفينتهم إلى مقر خفر السواحل.

وأضافت الصحيفة، انه عقب إتمام الإجراءات الرسمية، سلم خفر السواحل المهاجرين إلى قوة من الدرك التركي، حيث من المقرر تسليمهم إلى شعبة الأجانب في مديرية أمن موغلا.

ويزيد عدد اللاجئين السوريين في تركيا عن مليون و800 ألف شخص، منهم نحو 220 ألف شخص يقيمون في 22 مركز إيواء، تتوزع بين مخيمات ومساكن جاهزة، تشرف عليها إدارة الطوارئ والكوارث التركية “آفاد”.

وأشارت الصحيفة، ان شبكات تهريب تقوم باجتذاب مئات اللاجئين السوريين في تركيا، لتسهيل دخولهم إلى أوروبا بطرق غير مشروعة، في عمليات راح ضحيتها مئات الغرقى في المتوسط خلال الفترة الماضية، فيما تمكنت السلطات في عدد من الدول الساحلية من إنقاذ عشرات الآلاف من الموت

تركيا بوست