لم يستطع الممثل التركي المشهور كيفانتش تاتليطوغ المعروف في العالم العربي باسم” مهند” أن يخفي دموعه التي سالت على وجهه أثناء تلاوة آيات من القرآن الكريم والأدعية في جامع أبي أيوب الأنصاري في إسطنبول على روح زميله من سنوات عارض الأزياء سيرتاتش بوزتيبيه.
وتمت قراءة الأدعية وآيات من الذكر الحكيم في مسجد أبي أيوب الأنصاري أول من أمس على روح سيرتتاتش بوزتيبيه عارض الأزياء والممثل المشهور في التسعينيّات الذي فارق الحياة الأسبوع الماضي إثر إصابته بسرطان الغدد الليمفاوية.
وشارك كل من أسرة بوزتيبيه وأصدقائه من عالم الأزياء في الحفل الديني الذي أقيم من أجل عارض الأزياء الذي توفي عن عمر يناهز 42 عامًا وذلك بعد معاناته من مرض سرطان الغدد الليمفاوية. وشوهد تاتليطوغ الذي جلس في الصف الأول والدموع تنهال من عينيه أثناء سماعه لتلاوة القرآن والأدعية لصديقه المتوفى.
وتم توزيع طبق الأرز والحلوى، كما هي عادة الشعب التركي، في الفناء الخارجي للجامع صدقة على روح سيرتاتش بوزتيبيه الذي أحيا أصدقاؤه وأسرته ذكراه بالأدعية.

زمان عربي