أمام جمال اسطنبول ومساحتها الواسعة، يقف السائح حائراً متسائلاً؛ أي تحفة معمارية يزور، وعلى أي ساحل تحيطه النوارس يجلس، وأي مكان أثريّ يتفحص. قد لا يكفي وقت السائح لزيارة جميع الأماكن التي تستحق الزيارة في المدينة العثمانية . إلا أن أننا سنضع بين يدي الزائر مجموعة مناطق لا يمكن الإستغناء عن زيارتها.

جامع “السلطان أيوب”:

أخذت المنطقة إسمها من اسم الصحابي الجليل “أبي أيوب الأنصاري” الذي يرقد داخل المسجد. والجامع من أهم وأكبر جوامع إسطنبول. يحيط الجامع ميدان جميل مليء بالأسواق والمحال الأثرية والحديثة، إضافة لمطاعم متعددة وأزقة تاريخية. ويعتبر المكان وما حوله مقصداً سياحياً هاماً. ويمكن للسائح الوصول “بالمتروبص” في محطة “آيوانسراي Ayvansaray” وثم سيراً ١٠ دقائق.

مسجد “الفاتح”:

مسجد ذو أهمية بالغة. شييد عام ١٤٦٣ بأمر من السلطان “محمد الفاتح” الذي فتح القسطنطينية، وهو لا يعد فقط مكان ديني بل هو مركز إجتماعي أيضاً حيث يضم، مدارس، ومكتبة، ومستشفى، ونُزُلا للمسافرين، وكاروانسرا (بيت للمسافرين)، وسوقا، وحماما عاما، ومدرسة ابتدائية، ومطبخاً عاماً كان يقدم الطعام للفقراء، وقد أضيف حوله العديد من القبور أو المقامات فيما بعد. يقع المسجد في الجهة الأوروبية من مدينة إسطنبول في منطقة فاتح. الوصول إلى الجامع ليس أمراً صعباً حيث يوجد بجانبه محطات ميترو وحافلات هي محطة “الفاتح”. الدخول إلى المسجد مجاني ومثالي لمحبي الفن المعماري العثماني المميز بشكل خاص، ولمحبي الجمال والإبداع بشكل عام.

جامع_الفاتح_اسطنبول2

أمينونو:

إمينونو هي مديرية سابقة في إسطنبول في تركيا، وقد ضُمت إلى مديرية الفاتح الآن وهو حي فيها. وإمينونو هو قلب مدينة القسطنطينية التاريخي المسور الغني بعبق التاريخ. وإمينونو تغطي تقريبًا المنطقة البيزنطة القديمة.

“أمينونو” هي الوجهة السياحية الرئيسية في إسطنبول. حيث تكون المقصد الأول للسائح أول وصوله. وتتميز بجامعها الكبير والسوق المصري القديم فيها.

 مسجد_اورتاكوي_لؤلؤة_المضيق_في_البسفور_التركي

“أورتاكوي”:

منطقة يمكن الجلوس فيها مقابل جسر البوسفور، ويكون التجول فيها مزدحم ليلاً. بها مطاعم كثيرة، أبرز ما تقدمه البطاطا المشوية والمحشوة (كمبير).

جامع “سلطان احمد”:

بغض النظر عن كونه من أهم و أجمل وأشهر مراكز الجذب السياحي في اسطنبول , يعتبر الجامع الأزرق مسجد نشط يضج بحركة المصلين في أوقات الصلوات الخمس و صلاة الجمعة وصلاة التراويح في شهر رمضان المبارك و هو الوحيد بـ6 ماذن في اسطنبول.

جامع “السليمانية”:

مسجد السليمانية في اسطنبول من أفضل وأجمل المساجد المبنية في فترة الإمبرطورية العثمانية ومن أعظم أعمال المهندس “المعمار سنان”.

suleymaniye

“آيا صوفيا”:

“آيا صوفيا” هي إحدى الأماكن السياحية في إسطنبول، التي تدمج في عمرانها وحكايتها التاريخية. إعتبرت “آيا صوفيا” أعظم كنيسة في عصر الامبراطورية البيزنطية، وتم تحويلها إلى مسجد بعد فتح العثمانيين للقسطنطينية، حيث أضيفت لها أربع مآذن لمناداة الناس للصلاة، ومن ثم حولها مصطفى كمال أتاتورك مؤسس تركيا الحديثة في العام ١٩٣٥، إلى متحف يشهد على تاريخ المنطقة ويضم كنوز إسلامية ومسيحية لا تقدر بثمن. وتفتح أمام الزائرين من الساعة  9.00 – 19.00.

AYASOFYAICINTUREBNEYORUMYAPTI

“ميني ترك”:

افتتحت عام 2003، على مساحة 60 ألف متر مكعب. ويضم المكان مجسمات مصغرة لمعالم تركيا وآثارها المعمارية، وهي الأكبر عالمياً من نوعها. وتعتبر مقصداً لزوار تركيا.

ويحوي المكان 59 مجسماً من معالم إسطنبول، و57 مجسماً من الأناضول، و12 مجسماً لمعالم عثمانية ببلدان أخرى غير تركيا.

“برج الفتاة”:

منارة البنت” أو “برج الفتاة”، بمجرد رؤيتك له من الـ”بوسفور”؛ سيجذبك للاقتراب منه واستكشافه، واستنطاق ماضيه المبهم! ولترضي فضولك، ستسمع الكثير من الحكايات التي تحكي سبب بنائه على هذا الحال.

ويعتبر “برج الفتاة” اليوم إرثاً تاريخياً يضاف إلى سجل “إسطنبول” الحافل بالمعالم الأثرية الهامة.

وبإمكان الزوار الوصول إليه عبر القوارب، في رحلة تستغرق حوالي عشر دقائق فقط, ولهذا فالكثير من الأعراس التركية تقام في هذا البرج، بسبب موقعه الآسر وطابعه الرومانسي الهادئ.

وإذا قمت بالصعود إلى البرج، سوف تسحر بالمناظر الخلابة التي تحيط به, حيث يطل على مدينة “إسطنبول” من كافة الاتجاهات، إضافة لإطلالته على جسر الـ”بوسفور”.

أما كشكل؛ فهو مثمن وذو قبة، يتألف من ستة طوابق، يبلغ ارتفاعها 23 متراً، يربط بينها درج لولبي يمكنك فيه أن تطلق العنان لخيالك.

227489022

ميدان “تقسيم”:

يُعد ميدانُ “تقسيم” واحداً من أشهر الميادين في تركيا، ويقع الميدان في منطقة “بويولو” في قلب مدينة “إسطنبول” التركية، وهو إحدى الوجهات السياحية في القسم الأوروبي من المدينة. تعود تسميته إلى كونه كان مركزاً لتقسيم وتوزيع إمدادات المياه في العهد العثماني.

ويُعتبر الميدان مقصداً ترفيهياً للسياح والأتراك؛ نظراً لانتشار المطاعم والمتاجر والفنادق، ويضم أيضاً ثاني أقدم خط “مترو” أنفاق في العالم بعد مترو “لندن”. كما يحتوي على المحطة الرئيسية لشبكة “مترو” أنفاق “إسطنبول”، والنصب التذكاري للجمهورية، الذي يرمز للذكرى الخامسة لتأسيس الجمهورية التركية عام 1923، الذي افتتح عام 1928.

1_(1)15

شارع بغداد:

شارع بغداد، من أشهر شوارع إسطنبول وأعرقها على الإطلاق. يقع بالجانب الآسيوي من اسطنبول ضمن حدود بلدية “كاديكوي” ويمتد إلى حدود بلدية “مالتيبه”، ويكون بذلك نظيراً لشارع الإستقلال الذي يقع في الجزء الأوربي من اسطنبول.

يمتد هذا الشارع على مسافة 6 كم من منطقة “بوستانجي”، وحتى “كيزل توبراك”. تنتشر على طول هذا الشارع السواقي المائية وأماكن الصلاة التي ترجع بتاريخها إلى العهد العثماني.

“أسكدار”:

حيّ أسكدار هو واحد من أقدم المناطق السكنية في إسطنبول. ويقابل مباشرة البلدة القديمة في إمينونو والانتقال بين الطرفين عبر مضيق البوسفور سهل باستخدام القوارب أو الجسر، وكثير من السكان يذهبون إلى الجانب الأوروبي من أجل العمل أو الدراسة (لأنها أرخص وفي وسط أوسكودار تجمع طلابي كبير). وفي ساعة الذروة، تصخب الواجهة البحرية بالناس يتراكضون بين القوارب والحافلات.

يطغى على أسكدار رائحة البحر، والأمواج، والقوارب، وطيور النورس مما يجعلها من أفضل الواجهات في المدينة.

يجاور الشاطئ منطقة تسوق مزدحمة بالعديد من المطاعم، وعدد من المساجد العثمانية المهمة. إلا أن عدد المقاهي ودور السينما وقاعات البلياردو وأماكن الشباب قليل نسبياً.

تركيا بوست

Warning: A non-numeric value encountered in /home/arabturkey/public_html/wp-content/themes/Newspaper/includes/wp_booster/td_block.php on line 326