بلغت الميزانية التي أدارتها مستشارية الصناعات الدفاعية التابعة لوزارة الدفاع التركية العام الماضي؛ بغية تأمين احتياجات المؤسسات الأمنية والدفاعية 59 مليار ليرة تركية (حوالي 23 مليار دولار).

وتشير تقارير المستشارية إلى أن صادراتها من المنتجات الدفاعية لا سيما في مجال الطيران زدادت العام الماضي (2014) بنسبة 20% عن عام 2013 (1.65 مليار دولار)، فيما بلغت المشاريع التي نفذتها العام الماضي 356 مشروعاً.

وأبرمت المستشارية العام الماضي 3 مشاريع للبحث والتطوير في مجال الصناعات الدفاعية بقيمة 34 مليون ليرة تركية (حوالي 14 مليون دولار.

وفي إطار جهودها لمزيد من تنسيق العمل والوقوف على الإحتياجات من المواد، والكوادر البشرية اللازمة في الإنتاج، والأبحاث صممت المسشتارية قواعد بيانات إدارة المشاريع، كما أمنت فرص عمل عديدة العام الماضي من خلال 3 امتحانات للتوظيف.

وتعمل مستشارية الصناعات الدفاعية التي تأسست عام 1985 على تأمين الإحتياجات العسكرية التركية، وتعطي الأولوية في مشاريعها لتجميع الأنظمة والأسلحة، ونظم التحكم في الصواريخ، والحرب الإلكترونية، ونظم المعلومات، وتشرف على عمل نحو 100 شركة ما بين متوسطة الحجم وكبيرة.

تركيا بوست