تحولت صورة من أطلق عليه الأتراك إسم “الجد سيلفي”؛ إلى حديث وسائل التواصل الإجتماعي التركية. بعد أن قام “كاظم يلماز” (63 عاماً)، بالتقاط صورة “سيلفي” أمام مجموعة من الضباط والعسكريين الأتراك، أثناء استعراض عسكري بمدينة “أرضروم” شرق تركيا، باحتفال بذكرى تحرير المدينة الـ 97.

وقال “يلماز”: “في مثل هذا اليوم المهم، أردت أن ألتقط صورة كي تبقى ذكرى لأطفالي وأحفادي”. وقام أيضاً بالتقاط صورة أخرى مع أطفال يقومون بفعالية بالاحتفال، ثم أخذ قبعة أحد الأطفال ولبسها.

ودخل الجد “سيلفي” قلوب الأتراك؛ بزيه الإسلامي ولحيته البيضاء. وبدأ مغردون على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر”، بالمقارنة بين الأنظمة العسكرية السابقة لتركيا، والتي كانت تمنع اللحية ووغطاء الرأس، بينما وقف الجد “سيلفي” أمام عرض عسكري رسمي بزيه الإسلامي الذي اختاره لنفسه.

تركيا بوست