سيواجه فريق برشلونة نظيره إيبار مساء السبت على ملعب “إيبوروا” في محاولة للإبقاء على فارق النقطة على غريمه التقليدي ريال مدريد قبل أسبوع من مباراة الكلاسيكو، رجال لويس إنريكي قد يجدون صعوبة في أحد أصعب الملاعب بالليجا.

وحذرت صحيفة “موندو ديبورتيفو” فريق برشلونة من قوة الفريق الباسكي في الكرات الهوائية، إذ أن النادي الكتالوني لم يستقبل أي هدف من كرة ثابتة منذ الهدف الذي سجله خوردي ألبا على مرماه أمام ريال سوسييداد في الهزيمة التي تلقاها البلوجرانا بنتيجة 1-0.

وسيكون دفاع برشلونة في إختبار آخر على ملعب “إيبوروا” والذي يعتبر أصغر ملعب من ناحية الحجم في الدوري الإسباني، الفريق الباسكي سجل ستة أهداف من ضربات رأسية، وسجل إيبار في الدوري الإسباني منذ بداية الموسم 26 هدفاً فقط.

ويظهر ذلك قوة إيبار إذ أن المتصدر برشلونة سجل سبعة أهداف من ضربات رأسية من 75 التي سجلها الفريق الكتالوني بالدوري، النسبة المئوية للأهداف التي سجلها إيبار من الضربات الرأسية تصل إلى 23% (من نسبة إجمالي الأهداف) ويحتل الفريق الباسكي المرتبة الثامنة من في هذا التصنيف، ويحتل برشلونة المرتبة ال 15 مع نسبة 9%.

وقد سجل خمسة لاعبون أهدافاً لإيبار من ضربات رأسية: أروابارينا و بيوفاكاري و بوفيدا و راؤول نافاس وألبينتوسا (هدفين)، الأخير رحل صوب إنجلترا وتحديداً إلى وست بروميتش في سوق الإنتقالات الشتوية.

ويستغل إيبار الضربات الركنية بسبب الحجم الصغير لملعبه (طول 103 متر وعرض 65 متر)، وفقط ملعب “فاييكاس” لنادي رايو فاييكانو هو أقل حجماً (طول 100 متر وعرض 65 متر)، أما ملعب الكامب نو فطوله أكبر بمترين وأوسع بخمسة أمتار (105 متر وعرض 68 متر).

كووورة