قال العازف والكاتب التركي “مرجان دادا” أنه ذهب إلى جميع أنحاء العالم ليُقيم العديد من الحفلات، إلا إنه لم ولن يذهب إلى إسرائيل، حتى تُعيد الأراضي التي سرقتها من الشعب الفلسطيني، على حد وصفه. وأضاف أن فلسطين هي جرح غادر في قلب العالم.

وأضاف “دادا”: “الموسيقى يتخذها البعض لإيصال رسالة بعينها، ولطالما يتخذها البعض كشعار. أحصل على إلهامي من كل قلب ينبض، وقلب إسطنبول بالنسبة لي هو مضيف البسفور”.

وقد انضم العازف التركي في مشروع “صدى الحق”، الذي يهدف للفت أنظار العالم لمعاناة الفلسطينيين. وأضاف: “فلسطين بالنسبة لي شئ هام للغاية”.

وفي إجابته على سؤال لصحيفة “ميلاد” التركية؛ حول شعوره عند وصول عرض لتقديم حفل موسيقي بإسرائيل، قال “دادا”: “لقد قرأت يوما ما كلمة لرجل فلسطيني كبير في العمر، يقول بها – نحن لسنا في حسبان العالم-، لقد تأثرت كثيراً بتلك الكلمة وكأنها غرست في قلبي سكين. وأردت عن طريق ذلك المشروع أن أوصل رسالة إلى فلسطين وأقول لها أننا بجانبكم ولن نتخلى عنكم. دائما ماتصلني عروض من إسرائيل تقديم حفلات موسقية، ولكنني أرفضها بأكملها، وشعرت كأنهم قتلوا جيراني وأتوا لدعوتي على طعام الغداء معهم، بالطبع لن أذهب. وانا عند كلمتي لن أذهب إلى إسرائيل إلا عندما تعقد صلحا مع فلسطين، وترد إليها الأراضي التي سرقتها منها، وسوف نعمل سوياً من أجل هذا”.

تركيا بوست

Warning: A non-numeric value encountered in /home/arabturkey/public_html/wp-content/themes/Newspaper/includes/wp_booster/td_block.php on line 326