وضع أكبر معرض فني في الهند يختتم أعماله في العاصمة نيودلهي اليوم الأحد نصب عينيه الفنانين المحليين وعرض الأعمال المتأثرة بأحداث معاصرة مثل أسوأ فيضانات تضرب إقليم كشمير منذ أكثر من قرن.

واجتذبت أعمال أكثر من 1100 فنان محبي الفنون والمعارض إلى ساحة عرض هائلة بالعاصمة لترسخ سمعة المعرض السنوي كواحد من أهم الأحداث الثقافية في جنوب آسيا.

وكل عام يتدفق نحو مئة ألف زائر على المعرض الذي يستمر أربعة أيام ولا تكلف تذكرته أكثر من ستة دولارات. كما يشهد المعرض العديد من الندوات والنقاشات الفنية.

وعلى مدى السنوات الأخيرة انتعشت الساحة الفنية في الهند. وحقق ثاني مزاد تقيمه دار كريستي الشهيرة في مومباي في ديسمبر كانون الأول الماضي مبيعات قيمتها 12 مليون دولار.

وقال النحات الهندي الشهير جيتيش كالات “بغض النظر عن المعرض نفسه فان له تأثير كبير على المشهد الفني في دلهي.” مضيفا أنه يعتبر نفسه محظوظا لأنه حضر تقريبا نصف فاعليات المعرض.

زمان عربي